دبي (الاتحاد)

تفقد الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، برفقة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، كفاءة العمل في 3 مراكز صحية تابعة للوزارة، شملت مركز العوير الصحي بدبي، مركز الطويين بالفجيرة ومركز خت برأس الخيمة، وذلك في إطار جولاتهما الدورية على المنشآت الصحية للوقوف على المستوى الحالي للخدمات المقدمة ومعاينة أداء الكادر الطبي في الميدان، ومتابعة حثيثة لكفاءة الأداء وتقديم لقاح كوفيد- 19 وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وفق المعايير العالمية.
وأكد الدكتور العلماء أن توجيهات القيادة الرشيدة وحرصها على تسخير كافة الإمكانيات والقدرات لتحصين المجتمع باعتبارها أولوية وطنية تدفعنا إلى بذل المزيد من الجهود لتقديم الخدمات الصحية بجودة وكفاءة متميزة، بما يعزز الثقة بالمنظومة الصحية بالدولة، وقدرات دولة الإمارات على حماية صحة المجتمع وتعزيز روح التفاؤل وزيادة نسبة الاطمئنان بقرب مرحلة التعافي، مشيراً إلى أن الخطط الاستباقية لضمان استمرارية الأعمال وتوظيف الحلول التكنولوجية المبتكرة والبنية التحتية المتقدمة، أسهمت في تعزيز الجاهزية وتطوير أدوات وآليات تضمن مواصلة تقديم أفضل الخدمات الصحية لأفراد المجتمع.  وتفقد الدكتور العلماء والدكتور السركال الأقسام المختلفة في مركز العوير الصحي بدبي، واطلعا على الأداء والخطة التشغيلية مع الإدارة والكوادر الصحية، واستمعا لآرائهم حول العمل في المركز واحتياجاته وتطلعاتهم للمستقبل، ووجه الوكيل بمواصلة العمل وتقديم الخدمات الصحية بكفاءة، وتوفير فحوص ولقاحات كوفيد- 19 وإجراء صيانة لمرافق المركز وتزويده بأحدث الأجهزة الطبية، مشيداً بالجهود المبذولة من الفريق العامل بجميع تخصصاته ومهماته في المركز الصحي.