إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) 

شهدت مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» فحص أكثر من 630 ألف شخص للكشف عن فيروس كورونا المستجد، خلال العام الماضي في مختلف مدن منطقة الظفرة.
وجرت عمليات الفحص عبر 8 مراكز مختلفة في مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا، حيث جرى فحص أكثر من 93 ألف شخص في مراكز المسح من المركبة، بالإضافة إلى أكثر من 530 ألف شخص تم إجراء الفحص لهم من باقي مراكز المسح الأخرى، وخلال جولات المسح من المنازل، وشملت أهالي منطقة الظفرة والمقيمين والعمالة المساعدة في المنازل والمزارع.
ومع بدء انتشار فيروس كورونا، حرصت مستشفيات الظفرة على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية وتنفيذ الاستراتيجيات الوطنية الطبية، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تضمنت عدداً من الإجراءات المختلفة شملت تخصيص 4 مرافق لتلقي حالات فيروس كورونا المستجد، وهي مستشفى غياثي ومستشفى ليوا ومستشفى المرفأ بجانب قسم العناية المركزة في مستشفى مدينة زايد.
كما شملت جهود مستشفيات الظفرة لمواجهة فيروس كورونا التوسع في توفير مراكز الفحص لاكتشاف الفيروس مبكراً، والتعامل معه بشكل صحيح وسليم، والحد من انتشاره وفق الإجراءات الطبية المتبعة، وتمثل ذلك في توفير 8 مراكز لإجراء الفحوص في مختلف مدن منطقة الظفرة، حيث شملت مراكز الفحص توفير 3 مراكز للمسح من المركبة في كل من مدينة زايد وغياثي والمرفأ، تضم تجهيزات مختلفة لاستيعاب أي حالة تصل إلى المراكز والتعامل معها بشكل سليم، حيث تتوافر سيارات إسعاف في المراكز لنقل أي حالات مرضية، والتعامل مع أي حالات طارئة للمراجعين من أصحاب الأمراض المزمنة أو الحالات الخاصة، وذلك لضمان سلامة وصحة جميع المراجعين.
وتم تحديد 5 فئات لهم أسبقية الدخول، وهم من يعانون من أعراض مرضية وكبار المواطنين والنساء الحوامل، ومن يعاني من أمراض مزمنة وأصحاب الهمم.
كما تم افتتاح مركزين للفحص في جزيرة دلما، أحدهما في مبنى نادي الظفرة الرياضي والآخر في مبنى عبارة دلما، بجانب توفير عيادة للفحص في المنطقة الصناعية بمدينة زايد لتسهيل إجراء الفحص للقوى العاملة في تلك المنطقة، بجانب توفير مواقع للمسح في كل من مدينة ليوا والسلع.