أبوظبي (الاتحاد)

تعامل قسم دوريات الفرسان بشرطة أبوظبي مع 8796 حالة في العام 2020 ضمن مهامه في تعزيز سرعة الاستجابة للبلاغات والوقاية من الجريمة ونشر الأمن والأمان والطمأنينة في المجتمع. 
ونفذ القسم 3650 دورية، وقام بتأمين 16 فعالية مختلفة، بالتعاون مع الجهات المعنية بالشرطة، ضمن نطاق الشراكة المجتمعية، على نحو يعزز مؤشرات العمل وتنفيذ المهام، ويعكس جهود الشرطة في تميز خدماتها باستمرار. 
وقدم القسم العون والمساعدة للجمهور عند الحاجة، وتواصل معهم وجاب «الفرسان» الأحياء السكنية ومختلف المواقع التي لا تصلها الدوريات الشرطية العادية، وأسهم الفرسان بدور رائد في دعم الجهات الشرطية الأخرى في الميدان ضمن منظومة العمل المتكامل، بما يعكس جهود الشرطة وتميز خدماتها، وتعزيز رضا المجتمع. وتولى الاستجابة للبلاغات، وتعامل معها على وجه السرعة ضمن الإجراءات الشرطية المتبعة، إضافة لتعزيز الإجراءات الوقائية، ونشر الطمأنينة، ضمن نطاق قيم الإيجابية والسعادة. 
وحثت «شرطة أبوظبي» الجمهور على عدم التردد لطلب المساعدة من عناصر دوريات الفرسان عند الحاجة، لتقديم العون لهم، ومساندتها في عملها، مؤكدة مواصلة تطوير وتحديث المبادرات الشرطية للمساهمة في الارتقاء بالعمل والحصول على أفضل النتائج في تقديم الخدمات، ومواكبة المستجدات العصرية في الأداء الشرطي، وفق معايير الجودة العالمية.
وأوضحت أن الفرسان يتلقون تدريبات مكثفة وفق أفضل البرامج المعتمدة عالمياً في تأهيل ورفع كفاءة شرطة الخيالة بجميع الأعمال الميدانية لتعزيز رؤية شرطة أبوظبي في ضمان استمرار إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة، من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة وتطويرها لتقديم أفضلها في مختلف المواقع.