أبوظبي (وام)

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، الأسقف بول هندر الكبوشي النائب الرسولي لجنوب الجزيرة العربية.
ورحب معاليه -خلال اللقاء الذي جرى في قصره - بالأسقف بول هندر الكبوشي، وتبادل معه الحديث حول النجاح الباهر للمنتدى الدولي للأخوة الإنسانية، في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للأخوّة الإنسانية، والذي من شأنه أن يسهم في تعزيز مبادئ وقيم التسامح والسلام والمحبة بين بني البشر.
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن الأخوّة الإنسانية والتضامن الإنساني يمثلان بوابة عبور دول العالم لمستقبل مزدهر وآمن، في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي يمر بها العالم جراء انتشار جائحة «كوفيد- 19»، وتخطي تداعياتها من خلال التعاون الدولي، وتحقيق الأمن الصحي العالمي.
وقال معاليه: إن القيادة الرشيدة وشعب الإمارات العظيم يجسدان أبهى صور الأخوة الإنسانية والتسامح والسلام، إذ تتجلى مواقفهم التاريخية في العطاء الإنساني السخي للجميع دون تمييز، لا سيما في وقت الأزمات الطارئة، إضافة إلى إعلاء شأن الإنسان، وترسيخ قيم التعايش السلمي والمحبة في ربوع العالم، بما يحقق الازدهار والنماء لخير البشرية جمعاء.
ومن جانبه، هنأ الأسقف بول هندر الكبوشي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، بمناسبة وصول مسبار الأمل إلى مدار المريخ، وتحقيق الإمارات إنجازاً عالمياً جديداً في قطاع الفضاء وعلومه لخدمة الإنسانية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات قدمت نموذجاً ملهماً لدول العالم في الإرادة والعزيمة، وتحقيق الإنجازات المتواصل في مختلف القطاعات والمجالات، والذي يمثل مصدر فخر للجميع.
وأشاد النائب الرسولي لجنوب الجزيرة العربية بجهود دولة الإمارات ونهجها الإنساني الراسخ، في تعزيز الحوار ودعم التضامن العالمي والتعايش السلمي، مستندة إلى قيم الاعتدال والسلام والتسامح والمحبة ونشر الخير في مختلف أنحاء العالم.