أبوظبي (وام) 

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اتصال هاتفي، مع الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان الشقيقة، العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.
وتطرق الجانبان إلى مستجدات جائحة «كوفيد- 19» في البلدين والعالم، والجهود المبذولة للسيطرة عليها واحتواء آثارها. كما تبادلا وجهات النظر بشأن تطورات الأوضاع ومستجدات القضايا الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها، مؤكدين توافق الرؤى حول أهمية احتواء التوترات ووقف التصعيد في القارة الإفريقية، وتعزيز سبل السلام والاستقرار فيها. 
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، دعم دولة الإمارات للحوار والحلول السياسية لمختلف القضايا في المنطقة، بما يصب في مصلحة السلام والتنمية لشعوبها وشعوب العالم.
من جانبه ثمّن رئيس مجلس السيادة السوداني مواقف سموه الداعمة لترسيخ السلام والاستقرار والتعايش والتنمية في المنطقة، معرباً عن شكره وتقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات للسودان على جميع الصعد، خاصة خلال جائحة «كورونا».