أطلقت دائرة الصحة - أبوظبي، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، مشروع خلايا الدم الحمراء المجمدة الأول من نوعه في الدولة، الذي يهدف إلى توفير مخزون استراتيجي ومستدام من الدم.
وستعمل «خدمات بنك الدم - أبوظبي» التابع لشركة «صحة»، المزوّد بخدمات نقل الدم في أبوظبي، على تطبيق تقنيات جديدة لتجميد خلايا الدم الحمراء وإطالة عمرها إلى 10 سنوات، بما يوفر استجابة أكثر فعالية وسرعة في المواقف المُهددة للحياة، وتلبية احتياجات نقل فصائل الدم النادرة لبعض المرضى.
ويدعم هذا الابتكار إنشاء مخزون الدم الاستراتيجي في بنوك الدم وصيانته، حيث يجمع بين أحدث التقنيات المتطورة وبين خبرات المتخصصين من ذوي المهارات العالية، لدعم طلبات نقل الدم العاجلة وتلبية احتياجاتها من خلال تجميد ما يقارب الـ 600 وحدة من خلايا الدم الحمراء المجمدة سنوياً على مدى الأعوام الخمسة القادمة، منها 480 وحدة في أبوظبي و120 وحدة في العين.
وتتصف فترة الصلاحية التقليدية لخلايا الدم الحمراء بأنها قصيرة نسبياً، حيث تتراوح بين 21 و 42 يوماً، حسب محلول المواد الحافظة المستخدمة، وهو ما قد يتسبب بمحدودية خدمات نقل الدم المتوفر للنقل، وبالتالي نقص الإمداد اللازم لتلبية الاحتياجات المتزايدة للتخصّصات الجراحية، أو في حالات الكوارث الطبيعية والتحديات الموسمية والوبائية وغيرها.
وتبدأ عملية تجميد الدم بإضافة محلول حافظ من التجمّد يسمى «الجليسيرول» إلى خلايا الدم الحمراء، ثم يتم تخزين وحدات الدم في مجمّدات ميكانيكية عند درجة حرارة -80 درجة مئوية، لتمنحها فترة صلاحية تصل إلى 10 سنوات، وعند الحاجة للاستخدام في عمليات نقل الدم، يتم إزالة المجمّدات لتبدأ عملية الإذابة والتي بانتهائها يدخل الدم في فترة صلاحية تستمر حتى 14 يوماً.
وقال الدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة أبوظبي: إن مشروع خلايا الدم الحمراء يترجم جهودنا لإرساء أسس لمستقبل مستدام للقطاع الصحي في الإمارة، قائم على ضمان الجاهزية وتسخير جميع الإمكانات لتقديم رعاية صحية بمستويات جودة عالمية لجميع أفراد المجتمع في الإمارة.
وأكد الدكتور مروان الكعبي، المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»، أنه ينبغي الحفاظ على التوازن بين أعداد المتبرعين بالدم ووحدات الدم التي يتم جمعها وبين متطلبات المستشفيات القائمة على احتياجات المرضى لضمان توفير إمدادات كافية، وتلبية الطلب المستمر على منتجات الدم وعمليات النقل.. مشيراً إلى ضرورة تنفيذ استراتيجيات إضافية لضمان الإمداد المستمر اللازم لعمليات نقل الدم الأساسية.
وقالت الدكتورة نعيمة أومزيان، المدير الطبي لبنك الدم التابع لشركة «صحة» لـ«وام»: إن المخزون الاستراتيجي لكريات الدم الحمراء المجمدة سيساهم بدعم ‏المرضى في حالات الطوارئ والحالات النادرة ‏التي يكون لديها نقص في الدم في بعض الأوقات في السنة مثل رمضان والصيف، وفي هذه الأوقات يكون مخزون الدم منخفضاً.
وأضافت: تتيح لنا إطالة عمر خلايا الدم الحمراء بمقدار 10 سنوات إمكانية توفير مخزون كبير من الدم القابل للاستخدام، لضمان جاهزيتنا الدائمة واستعدادنا للاستجابة وتلبية احتياجات المجتمع الإماراتي من عمليات نقل الدم، ونحن فخورون بعملنا على إدارة تخزين هذه المواد الأساسية المنقذة للحياة في الدولة، ونتطلع إلى العمل بالتعاون مع شركائنا في منظومة الرعاية الصحية لضمان تلبية احتياجات المرضى بأكبر قدر ممكن من الانسيابية والسهولة.
الجدير بالذكر أن خدمات بنك الدم تعمل ضمن شبكة من مراكز التبرع بالدم الموزعة في أبوظبي والعين والظفرة لتوفر منتجات الدم والخدمات الطبية المتعلقة بنقل الدم في جميع أنحاء إمارة أبوظبي.. وقد بدأ العمل على تنفيذ خلايا الدم الحمراء المجمدة في مارس 2020، قبل أن يتم اعتماده اليوم بنجاح.