أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن زيادة كبيرة في إقبال الطلبة على التسجيل في الدورة الثانية من برنامج التوجيه الجامعي والمهني، إحدى المبادرات السنوية التابعة لبرامج إثراء الطلبة. وعقب النجاح الكبير الذي حققته الدورة التجريبية في العام الماضي، انطلق برنامج التوجيه الجامعي والمهني بدورته الثانية الموسّعة في سبتمبر الماضي، والتي تستمر حتى يونيو 2021. 
وتأتي توسعة دورة 2020/‏2021 استجابةً للطلب الكبير الذي استقطبته من طلبة مدارس أبوظبي، إذ شهدت دورة العام الحالي عودة 80% من طلبة الدورة الأولى للتسجيل، وإجمالي نسبة إقبال من الطلبة تصل إلى 4 أضعاف، مقارنة بالعام الماضي.
وقالت خلود الظاهري، مديرة إدارة عقود المنشآت التعليمية في دائرة التعليم والمعرفة: «أكدت الدورة الأولى من برنامج التوجيه الجامعي والمهني على حماسة جميع طلبة أبوظبي لاستكشاف مسار رحلتهم الأكاديمية ومستقبلهم المهني. وبعد أن سجّل البرنامج مشاركة 261 طالباً وطالبة بعد إطلاقه في مارس 2020.
وعقدت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي شراكات استراتيجية مع كل من شركة برينستون ريفيو- سكور بلس، حيث تعتبر الدائرة أول جهة حكومية في المنطقة تجمعها شراكة مع هذه الشركة الرائدة لخدمات القبول الجامعي، ويوني فروغ، نظام إدارة المسار المهني للطلبة الذي تُعتبر الدائرة أول جهة حكومية عالمياً تتبناه ضمن برامجها لإثراء الطلبة.
وأثمرت الشراكة مع برينستون ريفيو- سكور بلس عن إنشاء منصة مخصصة تعتمد مفهوم التعلم المدمج، وتجمع بين الدروس الافتراضية المباشرة، والدورات المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي.