أبوظبي (الاتحاد)

قالت الدكتورة مريم إبراهيم المحمود نائب مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مع احتفال العالم اليوم، باليوم الدولي للتعليم: لقد حرصت الأكاديمية على أن تسهم في وضع هذا الشعار حيّز التنفيذ، حيث بدأنا تنفيذ خطتنا لنظام التعليم الهجين، الذي سيسمح لطلبتنا من دبلوماسيي المستقبل، ولأول مرة خلال هذا العام الأكاديمي، حيث سيكونون في رحاب الأكاديمية ليومٍ واحد كل أسبوع. 
كما لم نتجاهل التوجه الجديد لدولة الإمارات لبناء أكبر خطة استراتيجية لأعوامها الخمسين المقبلة، حيث جاءت منصتنا الافتراضية «دبلوماسية الخمسين عاماً المقبلة» لتدمج اثنتين من أبرز الأولويات الأساسية بالنسبة لنا، ولقد غرست فينا قيادتنا الرشيدة في تعاملها المميز مع هذه الجائحة وتداعياتها أن العقبات والتحديات تعطينا مجالاً أوسع للتفكير خارج الأنماط التقليدية.