مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

تزامناً مع فعاليات وأنشطة «أجمل شتاء في العالم»، أطلقت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة حملة تحت عنوان «رأس الخيمة: ممتعة رائعة»، وتتيح لزوار الإمارة التمتع بأرقى معايير الضيافة، واختبار مغامرات مشوقة وتجارب ثقافية أصيلة، بخلاف ما تقدمه من جوائز وسحوبات سيحظى بها الزائر والنزيل في الفنادق بشكل تلقائي عند حجزهم ليلتين أو أكثر في الفنادق من فئة أربع أو خمس نجوم خلال فترة الحملة، والتي تستمر من 24 يناير إلى 31 مايو 2021، والتي تتيح للفائز المحظوظ جائزة كبرى هي إقامة مجانية لمدّة عام كامل في شقة مُطلّة على البحر في رأس الخيمة مقدمة من «راك للترفيه»، الشركة التابعة لمجموعة «راك للضيافة القابضة».  تضم الحملة سحوبات نصف أسبوعية على الإقامات المجانية في الفنادق، وعروضاً استثنائية في مطاعم رأس الخيمة، وتذاكر إلى المعالم ووجهات المغامرات الشهيرة في الإمارة، مثل مزرعة لآلئ السويدي، وجبل جيس فلايت، وجولة جيس المعلقة، ومتاهة جيس المعلقة. وأشار القائمون على الحملة في «الهيئة» إلى أنها تهدف إلى تسليط الضوء على خيارات الضيافة المتنوعة في الإمارة، وذلك في أعقاب النجاح الذي حققته حملة العروض الصيفية الخاصة بالعطلات القصيرة التي انطلقت العام الماضي، والتي شهدت حجز أكثر من 15 ألف ليلة إقامة خلال ثلاثة أشهر، خصوصاً أنها نجحت في ترسيخ مكانتها وجهة متميزة في قطاع السياحة المحلية، إذ تتيح للزوار فرصة خوض المغامرات المشوقة على «قمة جيس للمغامرة»، واستكشاف ثقافة الإمارة وتراثها الغني عبر التجول في أسواقها، وزيارة مزرعة لآلئ السويدي والمتاحف، إضافة إلى قضاء أوقات ممتعة في الهواء الطلق عبر أنشطة تسلق الجبال والمشي في أحضان الطبيعة. ونتيجة لذلك، حلت الإمارة في المرتبة الأولى على مستوى الدولة من حيث معدل الإشغال اليومي والعائد لكل غرفة متاحة منذ بداية 2021 حتى تاريخه، وواحداً من أعلى معدلات العائد لكل غرفة متاحة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. وكانت إمارة رأس الخيمة أول مدينة تحصل على ملصق الامتثال من «بيرو فيريتاس» وختم «السفر الآمن» من المجلس العالمي للسفر والسياحة. وقد تلقت جميع فنادق الإمارة البالغ عددها 45 فندقاً شهادة الامتثال من «بيرو فيريتاس»، وعول القائمين عن إطلاق الحملة على تجربة «جبل جيس فلايت - أطول مسار انزلاقي في العالم»، وذلك بتحطيمه الرقم القياسي كأطول مسار انزلاقي في العالم، ساهم المسار في تعزيز مكانة الإمارة على خريطة السياحة العالمية، باعتبارها الوجهة الأسرع نمواً في المنطقة لسياحة المغامرات.