منى الحمودي (أبوظبي)

تمكن فريق أمراض الجهاز الهضمي بمدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي، من إجراء تنظير دقيق لتفتيت الحصى في القنوات المرارية الصفراوية باستخدام أحدث تقنيات المنظار «سباى قلاس» بنجاح لمريضين إماراتيين.
وتفصيلاً، أوضح الدكتور محمد كراجة استشاري الجهاز الهضمي والمناظير في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، أن المريضة الأولى راجعت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، وهي تعاني من آلام شديدة في البطن ويرقان، وبينت الفحوصات السريرية إصابتها بحصاة كبيرة عالقة في القناة الصفراوية، حيث تم تحديد موقع الحصى باستخدام تقنية «سباى قلاس» وتفتيت الحصى بالليزر وإزالة الأجزاء من القناة الصفراوية، وبهذا تجنبت المريضة جراحة معقدة. ولفت إلى أن حالة المريضة تعتبر معقدة، نظراً لحجم وموقع الحصى التي كانت ثابتة في القناة الصفراوية السفلى، وتعذرت الإجراءات السابقة باستخدام التنظير الباطني من استخراج الحصى.
وأشار إلى أن تقنية الـ«سباى قلاس» تمثل تقدماً طبياً باهراً يعزز خدمات علاج الحالات المعقدة لحصوات القنوات المرارية، حيث وفر حلولاً غير جراحية للحالات المعقدة من خلال عدة مميزات توفرها هذه التقنية، منها تصوير الفيديو الملون الذي يساعد على تشخيص المشكلة وتقديم العلاج المناسب مبكراً.
ومن جانبها، أبدت لبنى سالم 34 عاماً، امتنانها بنتيجة العلاج الذي أجرته لإزالة الحصوات، وقالت: «أجريت عمليتين سابقتين لاستئصال المرارة وتفتيت الحصوات ولم تجديا نفعاً، حيث استمرت معاناتي مع الآلام وانخفض وزني كثيراً، إلى أن أجريت المنظار باستخدام تقنية الـ«سباى قلاس» والليزر والتي أنهت رحلة معاناتي الطويلة». وأكدت على مدى أهمية توفير أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية لتحسين النتائج العلاجية.
من جانبه، قال سلطان الشامسي -47 عاماً، والذي خضع لخمسة إجراءات للتنظير الباطني، إلى جانب عملية لاستئصال المرارة في مستشفى آخر، قبل تحويله إلى مدينة الشيخ شخبوط الطبية: «أجريت منذ عام 2016 عدة إجراءات بالتنظير الباطني لإخراج الحصوات العالقة في القناة الصفراوية، ولكن لم تتمكن التقنية المستخدمة من إخراج الحصوات من القناة الصفراوية، رغم محاولات الطبيب وإعادة التجربة من دون جدوى، مما اضطرني للتعايش مع الألم لمدة خمس سنوات، ومؤخراً علمت بوجود تقنية حديثة ودقيقة للحالات المعقدة كحالتي، وبفضل الله تم شفائي باستخدام تقنية «سباى قلاس» دون الخضوع لأي جراحة».
وقال الدكتور عبدالقادر المصعبي، نائب المدير الطبي في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، ورئيس قسم الجهاز الهضمي: تضمن تقنية «سباى قلاس» إزالة الحصوات بنسبة 95% مما يلغي الحاجة إلى إجراء جراحة معقدة، حيث تقدم تصوير فيديو مباشر وصوراً ملونة عالية الدقة تسهل على الطبيب التشخيص الدقيق وتقديم العلاج المناسب في جلسة واحدة، كما أنه يسمح بتشخيص الأورام بشكل أسرع وتحديد الأجزاء المهمة للحصول على الخزعات من خلال التصوير المباشر لأماكن يصعب الوصول إليها، مقارنة بالتنظير الباطني».
وأكد بأن تقنية الـ«سباى قلاس» تقلل الحاجة لإجراء اختبارات تشخيصية إضافية ومتكررة، وتمكن المرضى من تلقي العلاج مبكراً بنتائج مرضية.