الرباط (وام)

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين دولة الإمارات والمملكة المغربية، والحرص المستمر على تعزيزها وتنمية التعاون المشترك في المجالات كافة في ظل دعم ورعاية قيادتي البلدين الشقيقين.

  • عبدالله بن زايد في حديث مع ناصر بوريطة (الصور من وام)
    عبدالله بن زايد في حديث مع ناصر بوريطة (الصور من وام)

كما جدد سموه، خلال لقائه معالي ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية المغربي في العاصمة المغربية الرباط، التأكيد على موقف دولة الإمارات الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية الشقيقة ودعمها الكامل لسيادتها على منطقة الصحراء المغربية وتأييدها لمبادرة الحكم الذاتي للمغرب على هذه المنطقة، مؤكداً أن العلاقات الإماراتية المغربية تاريخية وراسخة.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة. كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

  • عبدالله بن زايد وفي استقباله ناصر بوريطة
    عبدالله بن زايد وفي استقباله ناصر بوريطة

واستعرض سموه ومعالي وزير الخارجية المغربي تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، والتعاون والتنسيق المشترك بين البلدين الشقيقين في مواجهة تداعياته. حضر اللقاء العصري سعيد أحمد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة المغربية.