إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)  

طالبت مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» الأهالي الراغبين في الخروج خلال رحلات البر والتخييم بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وعدم التهاون، ونصحت بالمواظبة على غسل اليدين، مراراً وتكراراً بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون كإجراء احترازي عند الذهاب للتخييم، وفي الرحلات وخلال ممارسة الحياة اليومية، وكذلك الالتزام بارتداء الكمامات والقفازات خارج المنزل، وفي الأماكن المغلقة، وكذلك الالتزام بالتباعد الجسدي، بما يضمن أمن وسلامة الجميع.
وتحرص مستشفيات الظفرة على توعية السكان بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا -19 للحد من انتشاره عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإعلامية المختلفة، وخاصة خلال رحلات التخييم ورحلات البر التي تنتشر في هذا الوقت من العام بسبب الطقس البارد.
وتشهد منطقة الظفرة إقبالاً كبيراً من عشاق رحلات البر والتخييم، خلال هذه الأوقات من السنة، نظراً لما تتميز به المنطقة من مقومات سياحية وطبيعية خلابة وصحراء مترامية الأطراف تضم كثباناً رملية ساحرة، وهو ما يجعل المنطقة ملتقى لعشاق رحلات البر والصحراء والتخييم، وبالتالي وجود تجمعات كبيرة من الأهالي.
وكانت مستشفيات الظفرة قد وضعت مجموعة من المعايير والضوابط والإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» في المنشآت الصحية والعلاجية التابعة لها وكذلك الخدمات العلاجية المقدمة من قبلها للسكان، ومنها خدمات الرعاية المنزلية وتمثلت المعايير الخاصة بالرعاية المنزلية في عمل فحص «كورونا» لجميع مرضى الرعاية المنزلية، ومتابعة جميع النتائج وتفعيل الاستشارات الطبية عبر الهاتف لتقليل تعرضهم إلى العدوى، بالإضافة إلى تقديم خدمة توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية إلى منازل مرضى الرعاية المنزلية، خاصة أن الرعاية المنزلية لها هدف إرشادي وتثقيفي، بجانب الرعاية الصحية، وأن الزيارة الأولى للمريض تتضمن تقييم الحالة الصحية للمريض والاحتياجات الواجب توافرها.
ونفذت مستشفيات الظفرة أيضاً مجموعة من حملات التوعية حول الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، سواء من خلال نصائح طبية قدمها المختصون عبر مقاطع فيديو تم بثها للجمهور، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو برامج التوعية المختلفة للتأكيد على أهمية الالتزام بالإجراءات والنصائح والتوجيهات الصادرة من الجهات المعنية والمختصة، والتي تضمن أمن وسلامة الجميع، وساهمت تلك الحملات في نشر الوعي بين السكان والأهالي.