الشارقة (الاتحاد) 

تواصل القيادة العامة لشرطة الشارقة، ممثلة بإدارة مراكز الشرطة الشاملة حملتها الصحية والمجانية، «معاً للتطعيم» ضد كوفيد-19، التي أطلقتها في بداية الأسبوع الجاري، بالتعاون مع مركز الأطباء العرب التخصصي بالشارقة، لتوفير جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا لمنتسبيها كافة، لتشمل الحملة في الوقت الراهن الموقوفين في الحبس الاحتياطي بمراكزها الشرطية.
وقال العقيد يوسف عبيد بن حرمول، مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، إن حملة التطعيم التي بدأت الأحد الماضي لكافة منتسبي المراكز الشرطية التابعة لشرطة الشارقة، قد توسع نطاقها لتشمل الموقوفين الموجودين في الحبس الاحتياطي بالمراكز الشرطية، وذلك لتوفير السلامة والأمان لهم ‏وحمايتهم من ‏المخاطر الصحية، إذ إنهم يشكلون جزءاً من محيط المجتمع، لافتاً إلى أن‏ الحملة مستمرة، لضمان حصول الموقوفين على اللقاح. وأكد مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة إلى أهمية الحصول على التطعيم، مؤكداً أنها الطريقة الأكثر أماناً لحماية الشخصو ومن حوله من الإصابة بالعدوى، ومنوهاً بأهمية الحرص بالمساهمة على منع انتقال العدوى في المجتمع، التزاماً بمبدأ المسؤولية المجتمعية، من خلال الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كوفيد- 19.