أبوظبي (وام) 

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة-أبوظبي أمس، تعاونهما في حملة التطعيم الوطنية لكوفيد-19، بهدف دعم الجهود الرامية إلى تطعيم أكثر من نصف سكان الدولة المؤهلين للحصول على لقاح كوفيد-19، خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك لتعزيز المناعة المكتسبة، والحفاظ على سلامة وصحة أفراد المجتمع، وتعزيز مناعته وحصانته للمضي نحو التعافي.
وستقوم دائرة الصحة بتوفير مراكز خارج إمارة أبوظبي لتقديم اللقاح، بما فيها مراكز خدمات الفحص من المركبة التي تديرها شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ليصبح لقاح كوفيد-19 متوافراً مجاناً في أكثر من 218 منشأة صحية ومجلس الأحياء، ومركزاً في جميع مناطق الدولة، حيث يمكن لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة ممّن تتجاوز أعمارهم 16 عاماً تلقي التطعيم ضد فيروس كوفيد-19.
وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن اللقاح هو الوسيلة الأكثر أماناً وفاعلية للحد من انتشار كوفيد-19، والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، وبتعاوننا مع دائرة الصحة- أبوظبي، وتوحيد الجهود في حملة التطعيم، سنسرّع تقدمنا نحو هدفنا بتحصين وتطعيم 50% من سكان الدولة المؤهلين للحصول على لقاح كوفيد-19 بحلول نهاية مارس، وبتوجيهات ودعم قيادتنا الرشيدة، فإن التطعيم خيارنا جميعاً لننتصر ونحقق التعافي في أقرب وقت.
ويؤكد الإقبال الكبير من أفراد المجتمع الذي تشهده المراكز الحالية للحصول على اللقاح، على الثقة المجتمعية بجدارة الإجراءات التي اتخذتها حكومة الإمارات وكفاءة النظام الصحي بالدولة في حماية صحة وسلامة المجتمع، وتعزيز روح التفاؤل وزيادة نسبة الاطمئنان بقرب مرحلة التعافي.

  • عبدالله آل حامد
    عبدالله آل حامد

من جانبه، قال معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: واجبنا أن نساهم في دعم حملة التطعيم الوطنية لضمان القدرة على مواكبة إقبال الأعداد الهائلة من الأشخاص الذين يختارون التطعيم ضد كوفيد-19. لقد خضعت هذه اللقاحات لإجراءات علمية وتنظيمية صارمة لضمان سلامتها وفعاليتها وجودتها، لذا أدعو الجميع وانطلاقاً من حرص قيادتنا الرشيدة والاقتداء بهم لأخذ اللقاح، وعدم التردد في اختيار التطعيم لضمان حماية الأرواح وسلامتهم وحماية صحتهم وصحة مجتمعهم.