امنه الكتبي (دبي)

يتدرب رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصوري وسلطان النيادي في مختبر الطفو المحايد، وهو منشأة لتدريب رواد الفضاء مع مسبح طفو محايد تديره وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» ويقع في مركز تدريب سوني كارتر، بالقرب من مركز لندون بي جونسون للفضاء في هيوستن بولاية تكساس. 
وتعد الميزة الرئيسية في مختبر الطفو المحايد هو وجود بركة سباحة داخلية كبيرة، حيث يمكن لرواد الفضاء التدرب على أداء الأنشطة خارج المركبة استعداداً للمهام القادمة، كما يرتدي المتدربون بدلاتٍ مصممة لتوفير طفو محايد لمحاكاة الجاذبية الصغرى التي سيواجهها الرواد خلال رحلات الفضاء.
كما يواصل الرائدان تدريباتهما في مركز جونسون للفضاء في الولايات المتحدة، والتي بدأت في شهر سبتمبر العام الماضي، ويتم تأهيلهما لتشغيل المحطة الأرضية وإجراء الصيانة على المعدات والاستعداد لمهمات طويلة وعلى متن مركبات الفضاء الأميركية، بالإضافة إلى مهمات السير الفضائي خارج المحطة.
ويتدرب رواد الفضاء في المركز في بيئة تحاكي بيئة محطة الفضاء الدولية، حيث يضم المركز حوض سباحة ضخماً، يحتوي على مجسم يحاكي محطة الفضاء الدولية، ويتدرب الرواد على كيفية المشي في بيئة تشابه بيئة الفضاء، بهدف حل بعض المشاكل التقنية والهندسية أو عمليات الصيانة التي قد تصادفهم، وتتطلب منهم الخروج خارج المحطة.