منى الحمودي (أبوظبي) 

تأكيداً على نهج دولة الإمارات والقيادة الرشيدة الاستباقي في الاهتمام بصحة وسلامة أفراد المجتمع، وبالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص، نفذ صقر بن سيف المحيربي، أمس، مبادرة وطنية متمثلة في توفير الجرعة الأولى من لقاح «كوفيد - 19» في مجلسه الخاص الكائن بمنطقة البطين، وقد تلقاها في المجلس 140 شخصاً.
ولاقت المبادرة استحسان وإقبال أهالي المنطقة الذين حرصوا على أخذ اللقاح في مبادرة اعتبروها دعماً كبيراً لجهود الدولة في مكافحة الفيروس وتسهيلاً على أهالي المنطقة من كبار المواطنين، وغيرهم من الأهالي، وذلك بتوفير اللقاح في محيط سكنهم.
وقال صقر بن سيف المحيربي «تم تنفيذ المبادرة في مجلسنا الخاص، وذلك واجب علينا، وأتمنى أن ينفذ مثل هذه المبادرات المواطنون في مختلف المواقع خصوصاً تلك البعيدة، حتى يقبل الناس على أخذ اللقاح، وبالتالي الوصول للعدد المنشود من أفراد المجتمع الذين أخذوا اللقاح».

  • أحد المواطنين يتلقى اللقاح
    أحد المواطنين يتلقى اللقاح

وأكد أن المبادرة الوطنية التي تم تنفيذها تهدف لدعم جهود الدولة في المقام الأول، واختصار الوقت والمسافات على من يريد أخذ اللقاح من أهالي المنطقة الذين لربما قد يكون بعضهم متردداً.
وتقدم بالشكر للقيادة الرشيدة على الدعم غير المحدود لأبناء الوطن وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، وحرصهم على صحتهم وسلامتهم والسير بهم إلى بر الأمان. 
كما تقدم بالشكر للجهات المختصة في القطاع الصحي على جهودها العظيمة في توفير الخدمات الصحية بأعلى المعايير في المنشآت الصحية وخارجها، سواء من فحوص، أو تقديم للقاح.
من جهته، قال أحمد المحيربي: أسعدنا الإقبال الكبير على اللقاح في مجلس صقر بن سيف المحيربي من الجيران وأهالي المنطقة وغيرهم.
وأضاف: «عملنا على تنفيذ المبادرة، حرصاً على صحة وسلامة كبار السن ودعماً لجهود الدولة، كما أننا حرصنا على أخذ اللقاح قدوة بقادتنا الذين كانوا من أوائل من أخذوا اللقاح». وأشاد سعيد صديق الخاجة بالجهود الكبيرة والتنظيم في مجلس صقر بن سيف المحيربي، معرباً عن تقديره وشكره للقيادة الرشيدة والجهات المختصة على جهودها في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع.

  • صقر سيف المحيربي
    صقر سيف المحيربي

وقال «الحمد لله، نعيش في دولة أنعم الله عليها بنعمة الأمان والصحة، وأتمنى للجميع العافية والسلامة، شكراً للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل فهم فخر ونحن سند لهم».
وحث الخاجة أفراد المجتمع على أخذ اللقاح حتى تصل دولة الإمارات للدول الأولى التي تقضي على هذه الجائحة التي أثرت على العالم أجمع.
من جانبه، أعرب فارس أحمد الهاملي عن شكره وتقديره لجميع العاملين في الصفوف الأمامية، لجهودهم العظيمة في سبيل المحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع. ولفت إلى أن مبادرة المحيربي إحدى المبادرات الوطنية الفردية المثمرة والداعمة لجهود الدولة في سبيل مكافحة «كوفيد - 19».