الشارقة (الاتحاد)

 برئاسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، منح مجلس أمناء جامعة الشارقة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، الدكتوراه الفخرية، تقديراً لإنجازات سموها الإنسانية والاجتماعية المهمة محلياً وإقليمياً وعالمياً ومبادراتها الرائدة والنوعية ومنها تأسيسها لنادي سيدات الشارقة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة الذي يشرف على شبكة من المؤسسات والجمعيات المهمة التي تخدم القطاع الاجتماعي في إمارة الشارقة ويحظى برعاية ومتابعة كريمة من سموها.
 جاء ذلك خلال ترؤس صاحب السمو حاكم الشارقة اجتماع مجلس أمناء جامعة الشارقة، عصر اليوم الاثنين بمكتب سموه في الجامعة.
 وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بتميز جامعة الشارقة في التغلب على الآثار السلبية التي خلفها وباء فيروس كوفيد ــ 19 على النظم التعليمية.
 ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بأعضاء مجلس الأمناء الجدد منوهاً أنهم سيشكلون إضافة إلى مسيرة الجامعة وتقدمها من خلال تفعيل وتوسيع أدوارهم وإبداعاتهم على نحو أوسع وبما يتناسب مع المكانة التي آلت إليها جامعة الشارقة من التقدم والنجاح، كما تقدم سموه بالشكر للأعضاء الذين انتهت مدة عضويتهم في المجلس.
 وقدم سموه الشكر والتقدير للدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة وفريق عمله لإسهامه وفريق عمله في تطوير وتقدم الجامعة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية وفي مختلف أعمالها ولا سيما في ميادين البحث العلمي.
وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بإنجازات أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك العديدة التي تشرف على إدارتها جامعة الشارقة والتي قال سموه إن منها اكتشاف كويكبين واعتماد مرصد الشارقة الفلكي كمرصد عالمي يعتمد عليه لدى الاتحاد الفلكي الدولي في رصد الأجرام السماوية الصغيرة.