دبي (الاتحاد)

اطلع معالي الفريق عبدالله المري القائد العام لشرطة دبي، على إجراءات افتتاح العرض الأول لأجنحة «إكسبو 2020 دبي»، ومحتويات غرفة العمليات المركزية والأنظمة والبرامج الأمنية المُطبقة، وأحدث التطورات الأمنية في موقع الحدث العالمي، ومعايير الآمن والسلامة، والإجراءات الاحترازية.
وترأس معاليه اجتماع اللجنة التنفيذية لتأمين الحدث الدولي، الذي يضم ثلاثة قطاعات رئيسة خاصة بتأمين المعرض، وتتمثل في قطاع الدعم والإسناد، وقطاعي العمليات، والبحث الجنائي.
واستمع من رؤساء القطاعات الثلاثة إلى شرح حول خطط القطاعات في تأمين فعاليات المعرض وجاهزية الأنظمة والبرامج الأمنية، إلى جانب اطلاعه على الاستعدادات الجارية من جميع الفرق المعنية. 
وأكد معاليه أهمية الجاهزية التامة والاستعداد وتسخير كافة الإمكانيات والتقنيات والذكاء الاصطناعي لاستضافة إكسبو 2020، مشيراً إلى أن هذا الحدث العالمي الذي وضعته القيادة العامة لشرطة دبي في سلم أولوياتها، سخرت له كل إمكانياتها وأنظمتها الذكية والتقنية لتقديم الدعم اللازم في كل ما يتعلق بالمجالات الأمنية والخدمية، ومتابعة جميع فرق العمل وعلاقتها مع كافة المؤسسات الأمنية في الدولة، بهدف تقديم خدمات ذكية ذات جودة عالية لجميع زوار والمنظمين والوفود المشاركة، «حتى نكون خير سفراء لدولة التسامح». وأكد المري على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل بوتيرة متسارعة ورفع مستوى الأداء والتميز في مختلف المجالات، إضافة إلى الاستخدام الأمثل للأنظمة والتقنيات الحديثة والربط بين البرامج الأمنية تحقيقاً لتطلعات القيادة العليا في إخراج الحدث العالمي بالصورة التي تليق بمكانة دبي العالمية.