أبوظبي (وام) 

وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي اتفاقيتي تعاون مع تطبيقي «طلبات» و«كاريدج» لدعم حملاتها ومبادراتها ومشاريعها الإنسانية المختلفة، وتسهيل عمليات تبرع المحسنين عبر روابط التبرع الإلكترونية لحسابات الهيئة على المنصتين متضمنة فئات ومجالات التبرع المختلفة.
وتسهم هذه الاتفاقيات في تحقيق أهداف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المتمثلة في تقديم الدعم للمحتاجين في ظل ظروف جائحة «كوفيد - 19» التي يمر بها العالم حالياً، والمساهمة في تعزيز إمكانات وصولها إلى أكبر شريحة من الراغبين في المساهمة بالأعمال الخيرية، وتتيح التطبيقات فئات عديدة من التبرع منها السلال الغذائية المتنوعة ذات القيم المختلفة، وكفالة أسر متعففة وأيتام، بالإضافة إلى وجبات غذائية متنوعة، وغيرها.
وأكد حمود عبد الله الجنيبي نائب الأمين العام لقطاع التسويق وتنمية الموارد في هيئة الهلال الأحمر، أن الهيئة تولي اهتماماً كبيراً للشراكات المجتمعية تعزيزاً لتوجهات دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في هذا الصدد، من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني، وخدمة الفئات والشرائح الضعيفة التي ترعاها «الهيئة». وقال: إن مثل هذه الاتفاقيات تصب في صالح الأسر المتعففة والمتأثرين من الأوضاع الإنسانية داخل الدولة وخارجها، مؤكداً أن الاتفاقية تمثل نموذجاً حياً للشراكة الذكية في المجال الإنساني. وأشار إلى أن «الهيئة» خطت خطوات كبيرة في هذا الصدد إيماناً منها بضرورة توحيد الجهود الخيرة في الدولة لتوفير حماية أكبر ومستقبل أفضل للفئات التي تعاني من وطأة الظروف. وأكد الجنيبي أن مبادرة تطبيقي «طلبات» و«كاريدج» تجسد التزامهما بمسؤوليتهما المجتمعية، في إطار الدور المتعاظم الذي تضطلع به مؤسسات الدولة الاقتصادية في دعم ومساندة قضايا الشعوب الإنسانية، ودرء المخاطر الناجمة عن الكوارث والأزمات.