مصطفى عبد العظيم (دبي)

تحت سماء تتلألأ بالنجوم، تعد المنتجعات والفنادق الصحراوية واحدة من الخيارات العديدة والوجهات السياحية المتنوعة التي تزخر بها الإمارات، والتي تقدم للسياح من داخل الدولة والخارج، تجربة استثنائية، لاكتشاف روعة التضاريس الصحراوية، واختبار الحياة البرية، والاسترخاء وسط الكثبان الذهبية، والمناظر الطبيعية الخلابة، في أجواء تغلفها روح الأصالة الإماراتية والبداوة العربية، ويزينها مشهد الغزلان بخفتها، والمها العربية ببياضها الناصع.
من صحراء ليوا في الربع الخالي أكبر الصحاري الرملية في العالم، إلى صحراء الشارقة ورأس الخيمة، مروراً بصحراء دبي ومحمياتها الطبيعية، تتمتع كل إمارة بمناظر رملية شاسعة وطبيعة صحراوية ساحرة، تشكل ملاذاً قل نظيره بين الوجهات الأخرى للباحثين عن الهدوء، بعيداً عن صخب الحياة ومشاغلها، وسط لوحة من الطبيعة الحالمة.

منذ أكثر من عقدين من الزمان نجحت الإمارات في تحويل صحرائها إلى وجهة يقصدها السياح من مختلف أنحاء العالم، بعد أن شيدت دبي في العام 1999 منتجع المها الصحراوي المملوك لمجموعة الإمارات، كأول منتجع صحراوي في المنطقة، تلاه منتجع باب الشمس في عام 2004، ثم منتجعات قصر السراب والوثبة الصحراوي، وفندق تلال ليوا، ومنتجع واحة البداير ونزل الفاية ومنتجع رأس الخيمـــة الذي يقــع ضمن محمية الوادي الطبيعية.
وخلال سنوات قليلة من تشييد سلسلة من المنتجعات والفنادق الصحراوية الفخمة، استطاعت أن تحصد العديد من الجوائز العالمية لتفردها شكلاً ومضموناً، وأن تروي قصصاً عن الضيافة النموذجية التي تجمع البساطة بدفء المكان، وتمزج في لوحة نادرة بين فخامة الخدمات ومطلق الخصوصية. 

«اليم أنانتارا».. استراحة طبيعية
يقدم منتجع فلل اليم انانتارا فرصة ذهبية للابتعاد عن الأجواء الصاخبة والاستمتاع قسط من الراحة في أحضان الطبيعة الخلابة بعيداً عن العمل ومشاكل الحياة الدائمة، ويحتضن 30 فيلا فخمة ومعزولة ذات طابع تقليدي تقع مقابل الشواطئ، حيث إطلالات على أشجار القرم رائعة الجمال، ويتيح لزوار تجارب استثنائية للتمتع بمشاهدة الحيوانات المختلفة، أو القيام بالإبحار والاستمتاع بمشاهدة أسراب الطيور المحلقة.

منتجع المها..  صحراء خضراء 
يقع منتجع المها الصحراوي من لاكشري كولكشن، في واحة من النخيل الأخضر، بعيداً في أعماق صحراء دبي الساحرة بكثبانها الرملية المهيبة ومشاهدها الخلابة في محمية دبي الصحراوية، ويلعب دوراً مهماً في الحفاظ عليها. يُبرز المها إرث البدو وحضارتهم المعمارية كما يعطي إحساس المغامرة الصحراوية.
ويحظى المنتجع بمكانة عالمية كواحد من أفضل الفنادق في العالم، وتم اعتماده من قِبل منظمة الفخامة البيئية - الملاذات العالمية، وهي مبادرة تعاونية بين أفضل الملاذات في العالم تجمع بين كل ما هو مسؤول بيئياً واجتماعياً في خدمات الضيافة والتجربة الأصيلة، كما نال كذلك شهادة اعتماد من برنامج جرين كي للتصنيف البيئي.

السراب.. قصر الخيال
تتوفر في أبوظبي منتجعات صحراوية عديدة، ويبرز منتجع قصر السراب بإدارة أنانتارا وسط الكثبان الرملية في صحراء ليوا، مثل السراب ليدعو ضيوفه إلى الاستمتاع بالمغامرة في أجواء من الفخامة الفائقة.
ويقدم قصر السراب خدمات مثالية تليق بزواره إلى جانب أنشطة صحراوية عديدة، تشمل ممارسة اليوغا الصحراوية وصيد الصقور والرماية وركوب الهجن وقيادة السيارات والتنزه، والتمتع بتجربة التزلج على الرمال الذهبية، وهي تجربة مميزة تمارس عبر منحدرات الكثبان الرملية.
ويتميز منتجع الصحراء أنانتارا الذي حصد لقب أفضل فندق في العالم لصور إنستجرام، بديكورات وتصاميم فاخرة ذات ألوان صحراوية ساحرة، ويضم 3 ملاعب تنس، فضلاً عن مسبح واسع في قلب الصحراء بين الأشجار اليانعة.

محمية الوادي..  فخامة تليق بضيوفها 
يستمتع السياح من داخل وخارج الدولة بجمال الصحراء في منتجع رأس الخيمة الذي تديره علامة ريتز كالتون، وسط روعة وجمال محمية الوادي الطبيعية، فيما تضم الفلل الفاخرة، المستوحاة من الهندسة المعمارية البدوية، حمامات سباحة خاصة خارجية ومناظر صحراوية خلابة. يعتبر دمج الطبيعة والثقافة من أبرز مساعي هذه المحمية الطبيعية التي تبلغ مساحتها 1 كم متر، ويمكن للضيوف في المنتجع الاستمتاع بعرض الصيد بالصقور يومياً والتنزه في أرجاء الطبيعة ورمي السهام وغيرها من الأنشطة الخارجية المناسبة للعائلات، بما في ذلك ركوب الخيل ومشاهدة المها العربي والرمل والغزلان العربية والإبل والخيول من خلال الحياة البرية.

واحة البداير..  حاضر ومستقبل
أنشأت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير«شروق» مشروع واحة البداير لتجربة نمط الحياة الإماراتي في مكانٍ واحد، ويتضمن المشروع منتجع واحة البداير، ومسجداً، ومحلات تجارية، وخيماً، والعديد من المقاهي والمطاعم. ويمتاز المشروع الذي يقع بالقرب من أحد أكبر وأشهر الكثبان الرملية في المنطقة، بتصميمه الشبيه بالواحة الطبيعية، ويتزين بالكثير من أشجار النخيل والجداول المائية التي تجعل منها لوحة فنية طبيعية.
ويوفر المنتجع خيارات إقامة متنوعة تشمل 21 جناحاً و10 خيام، و يُعنى المنتجع بتجسيد الثقافة الإماراتية، حيث توفر نزل واحة البداير أماكن إقامة شبيهة بقصر عربي تقليدي يتمتع بجميع وسائل الراحة المعاصرة، في صحراء الشارقة الخلابة. وتوفر الواحة تجربة مختلفة وفريدة من نوعها في القيادة، ألا وهي القيادة بين الكثبان الرملية صعوداً وهبوطاً بين ارتفاعاتها الرملية، في مغامرة تشد الشباب بشكل كبير. يمتاز موقع الواحة بطبيعته الرملية، حيث تم استغلال جميع عناصر الطبيعة لابتداع أنشطة جديدة تبهر السياح من مختلف الجنسيات، والقيادة بين الكثبان الرملية أبرزها.
تتوسط الواحة صحراء الشارقة، حيث لا يمكن تفويت فرصة تجربة رحلات السفاري عند الوصول إلى منتجع واحة البداير، إذ يستمتع السياح باستكشاف الصحراء بطبيعتها التي تشمل مختلف أنواع النباتات والكائنات الصحراوية.

«الوثبة».. منتجع الهدوء
يتميز منتجع وسبا صحراء الوثبة الذي انضم مؤخراً لمحفظة مجموعة فنادق ومنتجعات «ذا لاكجري كولكشن»، التابعة لماريوت الدولية، بموقعه المميز وسط المناظر الطبيعية الصحراوية بأبوظبي، وتصاميمه المستوحاة من سحر القرى الصحراوية التاريخية، متيحاً فرصة لا تفوت للاستمتاع بالهدوء والاسترخاء وقضاء تجارب متميزة.
ويضم المنتجع الذي يشكل الحضور الأول لعلامة ذا لاكجري كولكشن«في أبوظبي 103 غرف وفلل تستوحي تصاميمها من فنون العمارة المحلية وتاريخ الوجهة الفني، وتزدان بلمسات تقليدية تعكس سحر الزخارف وتفاصيل من المشربيات والأكسسوارات الشرقية.
ويضم المنتجع محمية طبيعية تضم أنواعاً عديدة من الحيوانات والنباتات المميزة الأصلية، ويعتبر موطناً لأكثر من 4 آلاف طير من صنف النحام الوردي، ويتاح أمام الضيوف فرصة الذهاب في جولة تحت إشراف دليل مختص إلى السبخات والكثبان للتعرف عن قرب على الموائل الطبيعية لهذه الطيور وأنماط هجرتها، فضلاً عن الاستخدامات الطبية للنباتات المحلية تبعاً للتقاليد البدوية.

«باب الشمس» جنة الأرض
يشكل منتجع باب الشمس الصحراوي الذي يقع بين الكثبان الرملية الذهبية في دبي، واحةً هادئةً تجمع بين الجمال الطبيعي والضيافة الاستثنائية والفخامة الفائقة لتمنح زائريها تجربةً صحراوية مفعمة بالأصالة. ويقدم لزواره تجارب طعام مميزة للعديد من المطابخ العربية والعالمية بجانب الأنشطة الترفيهية والنزهات البرية والمغامرات الصحراوية، ورمي السهام ومشاهدة تدريب الصقور، فيما تضم البيئة المحيطة للمنتجع على محمية طبيعية تحتضن العديد من الكائنات الحية كالغزلان والطيور وبعض الزواحف والعديد من مظاهر الحياة البرية. بني فندق باب الشمس بطراز حصن عربي تقليدي، ويضم فناء مع نوافير وحدائق ومناطق علوية مخصصة للجلوس والتمتع برؤية لحظات شروق وغروب الشمس المميزة كما، وفيه ممرات حجرية تؤدي إلى غرف النزلاء المجهزة بأرقى معايير العالمية والمصممة وفق طراز العربي الريفي الأصيل.

نُزل الفاية..  غموض ممتع
يقدم نزل الفاية، الواقع في عمق الصحراء، لضيوفه فرصة لاستكشاف الجمال الحقيقي لمنطقة مليحة التي تم ترشيحها كموقع تراث عالمي من قبل اليونسكو، حيث تحتضن مليحة عدداً من المواقع الهامة، منها قبور العصر البرونزي وحصون فترة ما قبل الإسلام.
ويضم المنتجع ثلاثة مبانٍ حجرية، هي فندق وسبا ومبنى لتقديم المأكولات والمشروبات، وتحيط مباني المنتجع بالطريق الممتد وسط الصحراء، حيث يحتضن المبنى الأول خمس غرف فاخرة، إضافة إلى مكتبة وغرفة طعام وقاعة استقبال ويضم المبنى الحجري على الجانب الآخر من الطريق مقهى ومطعماً بمناطق جلوس خارجية وداخلية، وسوف يُخصص مبنى إضافياً آخر ليضم نادياً صحياً وحوض سباحة.