أبوظبي (الاتحاد)

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال قطاع البنية التحتية وأصول البلدية، مشروع تحديث وتطوير شبكة الإنارة على مداخل ومخارج منطقة مجمع الجسور بأبوظبي، ومداخل ومخارج منطقة واحة الكرامة، وجامع الشيخ زايد الكبير، وذلك بتأهيل شبكة الإنارة القديمة واستبدال المصابيح التقليدية بمصابيح موفرة للطاقة من نوع «إل إي دي». 
وأكدت البلدية أن المشروع يندرج ضمن إطار خطط التطوير المتواصلة التي تستهدف رفع كفاءة الإنارة، وتحقيق معايير الاستدامة، من خلال الحفاظ على الطاقة، وترشيد استهلاك الكهرباء باعتماد أفضل الممارسات العالمية، واستخدام التقنيات الحديثة في مجال الإضاءة، وبالوقت ذاته توفير إضاءة صديقة للبيئة.
وحول أهم فوائد المشروع أوضحت بلدية مدينة أبوظبي أن تحديث وتأهيل الإضاءة يساهم في تحسين مستوى الإضاءة، وإضفاء طابع جمالي للمنطقة، وزيادة العمر الافتراضي والتشغيلي لشبكة الإنارة، وتخفيض استهلاك الكهرباء وانبعاثات الكربون بنسبة 68% وذلك عن طريق استخدام تقنيات الإنارة الحديثة (إل إي دي). 
وقد تضمن المشروع كذلك إجراء الصيانة الوقائية لشبكة الإنارة من (كيبلات وأسلاك مرنة وقواطع كهربائية)، وتأهيلها، وصيانة صناديق توزيع الكهرباء الخاصة بشبكة الإنارة التزيينية، واستبدال المصابيح التقليدية للإنارات التزيينية (الكروية الشكل) بإنارات حديثة موفرة للطاقة من نوع «إل إي دي».
أما عن الخطط التطويرية المستقبلية للمشروع فأكدت البلدية أنها ستواصل ضمن خططها المستقبلية تطوير وتحسين الإنارة باستخدام أحدث التقنيات التي تساهم في رفع مستوى جودة الإنارة، وترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل انبعاثات الكربون، ما يسهم في توفير بيئة مستدامة ويضفي طابعاً جمالياً في أبوظبي وضواحيها، وترسيخ الصورة الحضارية للإمارة والتي تعكس جمال أبوظبي العمراني، والمساهمة في رفع مستوى جودة الإنارة لمستخدمي الطرق، وتحقيق أعلى معايير السلامة.