الشارقة (الاتحاد) 

 نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة ورشة عمل بعنوان «المجموعة الشمسية» لهواة وطلبة هذا المجال، وذلك عن بُعد، بهدف إثراء التوعية والمعرفة المحلية بمستجدات وأهمية وأثر علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، وتحقيق الأهداف التي وضعها للأكاديمية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة بأن تساهم بخدمة وتوعية المجتمع في جميع مجالات علوم الفضاء ولتكون رائدة عالمياً في الأبحاث العلمية وترسيخ مكانة الدولة كمركز علمي على المستويين الإقليمي والعالمي.
وتضمن برنامج الورشة، التي قدمها فريق الباحثين والأكاديميين المتخصصين في الأكاديمية بأقسامها المختلفة، تعريف للحضور بالمجموعة الشمسية مثل الظواهر الجوية للكواكب، وحزام الكويكبات، وتكوين النظام الشمسي من نظريات إلى أرصاد، والمذنبات والكواكب الأرضية (الصخرية)، والحطام الفضائي، واكتشافات الكواكب الخارجية وعملية رصدها، بالإضافة إلى مهمة «مسبار الأمل» إلى المريخ. 
وتسعى أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك من خلال تنظيم المحاضرات وورش العمل وبرامج التدريب المتخصصة المختلفة، إلى دعم الطلبة الموهوبين، وتوفير الأدوات والخبرات اللازمة لدعم تنمية معرفة وقدرات الطلبة في هذا المجال، إلى جانب التركيز على التوعية العامة من خلال عروض القبة الفلكية ومعارض الفضاء والمخيمات الصيفية. وفي سعيها لتحقيق رؤية سموه بالاهتمام بالبحوث العلمية التي تخدم وتطور المجتمع، تعد الأكاديمية أحد المراكز الأكثر شمولية في الدولة والمنطقة حيث تغطي مجالات التعليم والبحوث العلمية في علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.