أبوظبي (الاتحاد)

بدأت إمارة أبوظبي إجراء التجارب على المتطوعين المشاركين في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الروسي.
 ونشر المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي على حسابه في «تويتر» «فيديو»، تضمن تصريحات للدكتور جمال الكعبي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي، أكد فيه أن إجراء التجارب السريرية للمرحلة الثالثة للقاح الروسي في أبوظبي، دليل واضح على قدرة القطاع الطبي في الإمارة على أن يكون قطاعاً طبياً عالمياً.
 وقال الدكتور أحمد الحمادي، استشاري الأمراض المعدية في مستشفى توام، الباحث الرئيسي لدراسة اللقاح في دولة الإمارات، إن أبوظبي تعتبر أحد المراكز العالمية لدراسة اللقاح خارج روسيا.
وأرفق المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي مع الفيديو تغريدة على حسابه في «تويتر» دون فيها: «بدأ أوائل المتطوعين بالمشاركة في التجارب السريرية للقاح الروسي القائم على الفيروسات الغدية، والتي تقام في دولة الإمارات. وتجرى التجارب، المفتوحة أمام 500 متطوع مبدئياً، تحت إشراف دائرة الصحة أبوظبي».