أبوظبي (الاتحاد)

شهد ميديكلينيك «مستشفى النور» في أبوظبي إجراء عملية جراحية طارئة لطفل لم يتعد عمره الـ15 شهراً بعد ابتلاعه بالخطأ 13 جسماً مغناطيسياً.
 تفصيلاً، جرى إدخال الطفل المستشفى بعد إصابته بنوبات متعددة من القيء غير المبرر وآلام في البطن، حيث أجرى الدكتور نراجان موخيرجي، استشاري طب الأطفال فحوصاً طبية شاملة تضمنت الأشعة السينية لمنطقة البطن، وتبين وجود 13 جسماً غريباً حددتها الأم على أنها مغانط تنتمي إلى ألعاب أخته الكبيرة.
ويشكل ابتلاع أكثر من مغناطيس خطراً كبيراً على المرضى، وبالتالي يتطلب العلاج تدخلاً جراحياً فورياً. 
وأجرى الدكتور عادل الجنيبي، استشاري جراحة الأطفال، عملية جراحية طارئة للطفل في المساء نفسه. وقال الدكتور الجنيبي: «خلال الجراحة، تم العثور على مجموعة تسعة ثقوب بين حلقات الأمعاء وتم ترميمها بنجاح من خلال تقنية محدودة التدخل الجراحي بعد استخراج جميع قطع المغناطيس». وأضاف الدكتور الجنيبي: «لحسن الحظ، تمكنا من استعادة وظيفة الأمعاء دون الحاجة إلى اللجوء إلى استئصال الأمعاء مما قد يؤثر على حياة الطفل في المستقبل».
بعد الجراحة، تم وضع الطفل في وحدة العناية المركزة لبضعة أيام حتى تعافى جيداً وتم التصريح له بمغادرة المستشفى بحالة جيدة. بعد 10 أيام، وفي موعد المراجعة أكد الدكتور الجنيبي عدم وجود أي اضطرابات جراحية، وأن الطفل قد استأنف نشاطه الطبيعي.