دبي (الاتحاد) 

أنجزت هيئة الطرق والمواصلات المرحلة الثالثة من مشروع المسارات الخاصة بحافلات المواصلات العامة ومركبات الأجرة، وذلك على شارع خالد بن الوليد بطول 4.3 كيلومتر، وتمتد من تقاطع شارع خالد بن الوليد مع شارع الميناء إلى ما قبل تقاطعه مع شارع زعبيل بالاتجاهين.
وجرى تمييز المسارات المخصصة للحافلات باللون الأحمر، وتضمن المشروع إنشاء ممرات للمشاة ومظلات مكيفة لمستخدمي الحافلات ومركبات الأجرة، إضافة إلى أعمال إنارة الطرق وإنشاء مواقف جانبية وأعمال الزراعة التجميلية.
 وسيتم تشغيل خدمة الحافلات ومركبات الأجرة على المسار فعالياً يوم الخميس الموافق 21 من الشهر الجاري، وسيتم خلال الفترة القادمة تدريب سائقي الحافلات على استخدام المسار لحين تشغيل الخدمة فعالياً.
وبإنجاز المرحلة الثالثة يرتفع إجمالي طول المسارات الخاصة بالحافلات ومركبات الأجرة إلى 11.6 كيلومتر موزعة على سبعة شوارع حيوية هي شارع المنخول وشارع الخليج وشارع خالد بن الوليد وشارع الغبيبة وشارع نايف وشارع الاتحاد وشارع الميناء.
وقال معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: إن مشروع المسارات الخاصة بالحافلات ومركبات الأجرة أحد الممارسات العالمية الناجحة التي تساعد على تحفيز السكان على استخدام المواصلات العامة بدلاً من المركبات الخاصة، وهي مطبقة في كثير من المدن في أميركا الشمالية وأوروبا، وتهدف إلى زيادة نسبة الالتزام بجداول مواعيد الحافلات، وتشجيع أفراد المجتمع على استخدام المواصلات العامة وتحسين معدل وصول مركبات الأجرة وخفض التكاليف التشغيلية المباشرة وغير المباشرة وتقليل نسبة الانبعاثات الملوثة للبيئة.
وأضاف: يأتي إنجاز المرحلة الثالثة من المسارات الخاصة بحافلات المواصلات العامة ومركبات الأجرة تتويجاً للنجاح الكبير الذي حققته المرحلتان الأولى والثانية، حيث ساهمت المسارات الخاصة بالحافلات في المرحلتين الأولى والثانية في تقليل زمن الرحلة لخطوط الحافلات إلى ما يقارب 5 دقائق لكل حافلة بنسبة تحسن في زمن الرحلة تقدر بـ 24%.