رأس الخيمة (الاتحاد)

تفعل القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة اليوم 14 جهاز رادار جديداً تعمل على الطاقة الشمسية في عدد من الشوارع والطرقات الحيوية، حفاظاً على السلامة المرورية لمستخدمي هذه الطرق، والحد من وقوع الحوادث التي تخلف خسائر في الأرواح والممتلكات.
وأفاد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن تركيب هذه الأجهزة الجديدة يأتي حرصاً من شرطة رأس الخيمة على تعزيز قواعد وأسس السلامة المرورية في الشوارع وإلزام مستخدميها بالسرعات القانونية، باعتبار أن السرعات الزائدة تشكل أحد أبرز مسببات الحوادث المرورية، التي تخلف خسائر بشرية ومادية وتحصد أرواح الأبرياء، وتترك الألم والحسرة في قلوب ذويهم وأقاربهم ومعارفهم. وأضاف أن ما يميز هذه الأجهزة التي تم تحديد مواقعها وفقاً للتقارير الإحصائية المرورية والنقاط الساخنة التي تشهد تكرار وقوع الحوادث عليها أنها تعمل بالطاقة الشمسية، وأنها صديقة للبيئة في الوقت الذي تقوم به بتصوير المركبات المتجاوزة للسرعات المحددة في الاتجاهين، لافتاً أنه تم تركيب عدد 5 أجهزة رادار في الشارع الممتد بين جسر كدرة جنوبي رأس الخيمة إلى منطقة دفتا، حيث تبلغ سرعة الشارع 100 كيلو متر في الساعة، وسرعة ضبط الرادار 121 كيلو متراً في الساعة. وأضاف: بينما تم تركيب 3 أجهزة رادار على طريق المنيعي الواقعة ضمن حزام المناطق الجنوبية النائية بالإمارة حتى مدينة كلباء حيث تبلغ سرعة الشارع 100 كيلومتر في الساعة وسرعة ضبط الرادار 121 كيلومتراً بالساعة.
وذكر قائد عام شرطة رأس الخيمة أن الرادارات الجديدة تضمنت تركيب جهازين على طريق الشهداء الذي تبلغ سرعته 100 كيلومتر في الساعة وسرعة ضبط الرادار 121 كيلومتراً في الساعة، وتركيب 4 أجهزة رادار جديدة على طريق الإمارات العابر الجديد في جزئيته الأخيرة، والذي تم افتتاحه مؤخراً أمام حركة السير، وتبلغ سرعته 120 كيلومتراً في الساعة وسرعة ضبط الرادار 141 كيلومتراً في الساعة.