بدرية الكسار(أبوظبي)

نفذ متطوعو هيئة الهلال الأحمر، 101 مبادرة مجتمعية منذ شهر مارس وحتى أكتوبر الماضيين، خلال جائحة «كوفيد- 19»، شارك فيها نحو 5308 متطوعين من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، واستفاد منها نحو 4.133.374 شخصاً.
واشتملت المبادرات المجتمعية على «48 مبادرة» تدعم كبار المواطنين والأسر المتعففة، وهناك مبادرة «الإبداع والابتكار»، و«التعليم والتوعية»، واشتملت على 22 مبادرة، و«دعم الخدمات الصحية»، وتضمنت 25 مبادرة متنوعة. وتهدف هيئة الهلال الأحمر من العمل التطوعي إلى دعم ومساندة المجتمع على الصعد، الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بصورة فردية، أو من خلال جماعات تابعة للهيئة لتقديم الخدمات والمساعدات في شتى المجالات لتلبية احتياجات اجتماعية ملحة، أو خدمة قضية من القضايا التي يعاني منها المجتمع عبر هيئة الهلال الأحمر والمتطوعين المنتسبين للهيئة، وتحقيق الهدف الاستراتيجي، وهو رفع جاهزية المتطوعين، وإرساء ثقافة العمل التطوعي في المجتمع الإماراتي، من خلال برنامج الهلال الطلابي، وبرنامج ساهم العمل الإنساني والبوابة الإلكترونية للتطوع.
وذكرت إدارة المتطوعين في الهلال الأحمر، أن المتطوعين يسهمون في جميع المبادرات التي تطلقها الهيئة لخدمة المجتمع ومنها: المشاركة في المهمات الإغاثية الخارجية التي باشرتها «الهيئة»، وتخصيص دورات تدريبية ومحاضرات لطلبة المدارس، بهدف تأهيلهم وتعريفهم بـ «أساليب العمل التطوعي والإسعافات الأولية ولغة الإشارة».
كما أن إدارة المتطوعين أطلقت البرنامج التدريبي السنوي الموجه لمتطوعي «الهيئة»، ويشمل العديد من الدورات التدريبية النظرية والميدانية، حسب الخطة التشغيلية للإدارة، وتضمن البرنامج أيضاً أساليب العمل التطوعي، وبرنامج الإسعاف المجتمعي، والقانون الدولي الإنساني، وبرنامج سفير، وغيره.