دينا جوني (دبي) 

بدأت المدارس الحكومية أمس، تسليم الكتب الدراسية للفصل الثاني، متبعين إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا، وأفاد عدد من مديري المدارس بأن المدرسة وضعت خطة لتوزيع الكتب على الطلبة تتضمن إجراءات السلامة شبيهة بالتي كانت متبعة في العام الدراسي الماضي. وتلزم الخطة الطلبة وأولياء أمورهم اتباع إجراءات عدة، أهمها الانتظار في السيارات الخاصة في ساحة المدرسة، حتى يتم تسليم الكتب من قبل فريق العمل، والالتزام بلبس الكمامة والقفازات، مع ضرورة حضور ولي أمر الطالب، أو من ينوب عنه لتسلم الكتب، وإبراز هوية الطالب وهوية ولي أمره، والالتزام بالدخول والخروج من البوابات المخصصة، على أن يكون موعد تسلم الكتب من الثامنة صباحاً حتى الحادية عشرة صباحاً.

الالتزام بالإجراءات
وأضاف أن المدرسة اتخذت هذه الإجراءات بناء على توجيهات وزارة التربية والتعليم، لضمان سلامة المجتمع المدرسي ووقايته من الإصابة بفيروس «كورونا»، داعين ذوي الطلبة إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية حماية لهم ولأسرهم، وتسهيلاً لتسليم الكتب بشكل منظم. 
من جهة ثانية، أتاحت وزارة التربية والتعليم أسبوعاً واحداً لإتمام إجراءات نقل الطلبة في المدارس الحكومية في دبي، لافتة أنه لن يتم نقل الطالب وتثبيت ذلك في النظام الالكتروني للوزارة، إلا بعد استكمال الإجراءات من قبل ولي الأمر، وفي حال توفرت الشواغر في المدرسة المنقول إليها. ودعت أولياء أمور الطلبة الراغبين في الانتقال إلى مدارس بر دبي تحديداً إلى مراجعة الوزارة، وتوفير رسالة عدم ممانعة من المدرسة المنقول إليها، وصورة من عقد الإيجار أو ملكية المنزل، وصورة من شهادة الفصل الدراسي الأول، أو صورة من صفحة الطالب الإلكترونية، للتأكد من رصد درجات الطالب، إضافة إلى ملف الطالب من مدرسته السابقة، وتسليمه للمدرسة المنقول إليها، ورسالة الانتقال بين المدارس.
وفي حال رغب الطالب في الانتقال من إحدى مدارس بر دبي إلى مدرسة أخرى، سواء كانت حكومية أو خاصة، فإنه عليه تقديم رسالة عدم ممانعة من المدرسة المنقول إليها وتسليمها للمدرسة المنقول منها.
حصر الطلبة
عمم مديرو النطاق على المدارس الحكومية أمس بالبدء بحصر الطلبة الراغبين بالتعليم الحضوري في المدرسة الاماراتية أو التعليم عن بُعد، على أن يتم تسليم اللوائح بنهاية دوام يوم الخميس المقبل. وكانت الوزارة قد أعلنت أنها ستطبّق التعليم عن بعد مع بداية الفصل الثاني للعام الدراسي 2020-2021، لمدة 14 يوماً حفاظاً على سلامة الطلبة.
كما بدأت المدارس بحصر الطلبة الذين لا يزالون خارج الدولة وأعدادهم والمراحل التعليمية التي يدرسون فيها، لكي يبدأ الدعم الفني من تمكينهم من استخدام المنصات التعليمية التابعة للوزارة، خلال وجودهم خارج الدولة.