بدرية الكسار( أبوظبي) 

استفاد نحو 2000 عامل من مبادرة كسوة الشتاء التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في إدارة مشروع حفظ النعمة لدعم العمال ذوي الدخل المحدود في فصل الشتاء.
وقام موظفو مشروع حفظ النعمة التابع للهيئة، بتوزيع كسوة الشتاء على العمال، في أبوظبي، والتي تشتمل على بطانيات وملابس وأجهزة تدفئة وأحذية، إلى جانب طرود غذائية، وتوفير مستلزمات الوقاية الطبية.
وأوضح سلطان الشحي مدير مشروع حفظ النعمة، أن برنامج «كسوة الشتاء» يأتي امتداداً للمبادرات التي تنفذها الهيئة لصالح ذوي الدخل المحدود، واستمراراً لجهودها في دعم الأسر المتعففة، والحرص على مواكبة توجهات القيادة الرشيدة ودعم أعمال ومبادرات وبرامج الخير، ومنها تلك التي تستهدف العمال بتوزيع كسوة الشتاء عليهم.
وأكد الشحي، أن من أهداف توزيع حقيبة كسوة الشتاء على هذه الشريحة حماية العمال، وتسهيل عملهم وإشعارهم بالإحساس بظروفهم والوقوف إلى جوارهم.
وأوضح الشحي «أن هذه المبادرة تأتي تعزيزاً لدور الهيئة المجتمعي، والوصول إلى كل المحتاجين، في إطار رسالة الإمارات القائمة على نشر قيم الخير والتسامح»، حيث تعمل هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها بشكل إنمائي وخيري، سعياً منها لتحسين حياة الشعوب التي تعاني من وطأة الظروف».
وذكر الشحي أن مبادرة الكساء تأتي ضمن مشروع حفظ النعمة الذي يشتمل على برنامج الكساء والغذاء والأثاث والدواء الذي انطلق في عام 2012.
ويعد المشروع من المشاريع الإنسانية الاجتماعية التي تهتم بتوفير الاحتياجات اللازمة للأسر المتعففة والمعوزة داخل الدولة وفئة العمال.