دبي (الاتحاد)

 تسلمت جمعية دار البر تبرعاً من مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، بقيمة 250 ألف درهم، لدعم المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها الجمعية في مختلف المجالات.
مثّل جمعية دار البر، خلال تسليم قيمة التبرع، بمقر مؤسسة الأوقاف وشؤون الأقصر في دبي، ياسر محمد الطاهري مدير إدارة الاتصال والتسويق، ومثّل المؤسسة فهد محمد البناي، مدير إدارة تنمية الوقف بالإنابة، بحضور عدد من المسؤولين لدى الطرفين.
وأكد ياسر الطاهري الدور الإنساني واسع النطاق والجهود الخيرية لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي منذ نشأتها، ما يساهم في دعم وتعزيز العمل الإنساني الإماراتي والمشاريع الخيرية في الدولة، وتلبية احتياجات المحتاجين وذوي الدخل المحدود.
وأشار إلى الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين جمعية دار البر، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، والتي تهدف إلى خلق المزيد من قنوات التعاون وتعزيز مفهوم الشراكة المؤسسية المثمرة، وتعزيز قيم التكافل المجتمعي لمساعدة الشرائح الاجتماعية المحتاجة وذوي الدخل المحدود بداخل الدولة، في ظل حرص الجانبين على أداء التزاماتهما وواجباتهما الإنسانية، التي تأسس الجانبان من أجل تحقيقها، والوفاء بقيم ومفاهيم المسؤولية المجتمعية، الملقاة على عاتقهما، لافتاً إلى مبادرات ومساهمات خيرية عديدة سبق للمؤسسة إطلاقها على مدار الأعوام الماضية، مضيفاً أن «دار البر» تضع خططاً عملية، وتنفذ برامج واضحة ودقيقة، ملتزمة بشفافية عالية، في إنفاق التبرعات والمساهمات الإنسانية، التي تتلقاها من المحسنين وأهل الخير ومؤسسات المجتمع المدني، في سبيل تسخيرها في مساعدة المحتاجين وأصحاب الدخل المحدود والمنكوبين والشرائح المجتمعية الضعيفة، ودعم البرامج والمبادرات المجمعية، ترجمةً لقيم ديننا الحنيف ورؤية دولة الإمارات وسياساتها في حقل العمل الإنساني ونهجها الخيري.