هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

وزعت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة خلال العام الماضي، أكثر عن 5000 شجرة غاف، وذلك على مختلف شرائح المجتمع والمؤسسات والجهات في الإمارة.
وتأتي هذه المبادرة التي توفرها البيئة بشكل مجاني لكافة الشرائح والجهات لتعزيز التنوع في الموارد الطبيعية في الإمارة، من خلال زيادة الرقعة الخضراء في شتى المناطق، وإشراك المجتمع بكافة شرائحه ومؤسساته في استدامة الجانب البيئي.
وقال الدكتور سيف الغيص، مدير عام هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة لـ «الاتحاد»: إن الهيئة قامت خلال العام الماضي بتوزيع أكثر عن 5000 شجرة غاف على كافة شرائح المجتمع وعلى المؤسسات باختلافها، التي وجهت بطلب للهيئة في رغبتها الحصول على هذه الأنواع المهمة من أشجار الغاف وبأعداد مختلفة، لتتم زراعتها في مختلف المواقع.
وذكر أن الهيئة تقدم تلك الأشجار بشكل مجاني عبر تطبيق استدامة الذكي الذي يوفر عدداً من الخدمات المختلفة للهيئة، وذلك للجمهور المتعامل، من ضمنها تقديم طلب الحصول على الأنواع المختلف من الأشجار المحلية، منها شجر الغاف، حيث تسعى بعدها الهيئة على العمل على توفير احتياجات ومتطلبات المتقدم للطلب من تلك الأشجار وتقديمها لهم ليتم زراعتها، والمساهمة في التوسع من مساحة الرقعة الخضراء لهذه الأنواع من الأشجار التي تحتوي على العديد من الفوائد البيئية.
وأشار إلى أن الهيئة وزعت هذا العدد من الأشجار، مقسمة بعدد 2865 شجرة غاف للمنشآت الصناعية و738 شجرة للمؤسسات التعليمية من فئة المدارس، والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية حصلت على عدد 300 شجرة، فيما حصل أفراد المجتمع على 591 شجرة والفنادق على 750 شجرة.
وأكد الغيص أن هذه الخدمة التي تقدمها الهيئة تأتي أيضاً ضمن المساعي لتحقيق رؤية دولة الإمارات في أن تكون دولة مستدامة، وكذلك استشراف المستقبل وزيادة وعي المجتمع والرفع من مستوى الوعي البيئي، وتعزيز ثقافة الاهتمام في جانب زراعة الأشجار، بالتحديد الغاف التي تعد من أهم أنواع الأشجار التي تساهم في تحقيق التوازن البيئي والتعرف على فوائدها العديدة.