دينا جوني (دبي) 

وجهت وزارة التربية والتعليم إدارات المدارس الحكومية ببدء رفع التقارير الإلكترونية اليومية التي ترصد غياب وحضور الطلبة في التعلم «عن بُعد»، بالإضافة إلى الزيارات الصفية للمعلمين، وفق ما كان مطبّقاً في العام الدراسي الماضي. 
ولفتت الوزارة إلى أن التقارير يجب أن ترفع من قبل مديري المدارس بشكل يومي بنهاية الدوام المدرسي لجميع المراحل التعليمية، لكي يتسنى لإدارة النطاق تجميع الملفات ورفع التقارير المجمّعة إلى إدارة المجلس التعليمي. 
كما بدأت المدارس الحكومية بالتواصل مع مدربي التطوير المهني من «ألف للتعليم»، والذين سيقومون خلال الفترة المقبلة بمهامهم المختلفة، والتي تشمل تقديم كافة أنواع الدعم والمساندة والتدريب الخاص بمنصة «ألف»، وكيفية تطبيق المنهاج التعليمي الخاص بدروس منصة «ألف»، وسيعمل المدربون على الإجابة عن أي استفسار أو مواجهة أي تحدٍّ قد يواجه إدارة المدرسة خلال فترة التطبيق. 
وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت أنها ستقوم بتطبيق «منصة ألف» في 196 مدرسة موزعة على ست مناطق في الدولة هي دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة.
ومن المقرر استخدام منصة «ألف للتعليم» لتدريس ست مواد دراسية هي اللغة العربية والرياضيات والعلوم والتربية الإسلامية والتربية الاجتماعية واللغة الإنجليزية من الصف الخامس إلى الصف التاسع، ليستفيد من هذا التوسع 40 ألف طالب إضافي.
وتهدف الوزارة وشركة «ألف للتعليم» إلى رفد المنظومة التعليمية بأحدث ما توصل إليه التعليم الرقمي وتوظيف الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، لتحقيق الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق الريادة التعليمية، وكذلك خدمة الخطط والبرنامج المستقبلية، وتعزيز آفاق التعلم الذكي في الإمارات.
وسيساهم ذلك في تحقيق الأهداف المشتركة في تطوير منظومة تعليمية رقمية إماراتية قادرة على استيعاب كافة المتغيرات والتأثيرات التي خلفتها جائحة «كورونا»، وتحويل جميع التحديات التي تواجه نُظم التعليم عن بُعد إلى فرص واعدة.