سامي عبد الرؤوف (دبي) 

أعلنت هيئة الصحة بدبي إقرار قواعد جديدة لإنهاء عزل المصابين بـ «كوفيد- 19»، أو المخالطين لهم، والتي تضمنت إلزامية خضوع المخالطين للحجر الصحي المنزلي لمدة 10 أيام متتالية حتى لو أجروا مسحة وكانت نتيجتها سلبية.
وصنفت «الهيئة»، مرضى «كورونا»، إلى 3 فئات، الأولى: المصابون من دون أعراض، ويتم إنهاء عزلهم وفقاً لاستراتيجية تعتمد على الوقت، حيث يتم إنهاء عزل هؤلاء المرضى بعد مرور 10 أيام على تاريخ أول تشخيص إيجابي لفيروس «كوفيد- 19»، على افتراض أنهم لم تظهر عليهم الأعراض بعد هذا التشخيص، وأنه لا حاجة للحجر المنزلي لمدة 14 يوماً بعد الخروج من العزل الصحي.
أما الفئة الثانية، فهم المرضى الذين يعانون أعراضاً بسيطة وثبتت إيجابية عيناتهم، فإن إنهاء عزلهم يتم وفق استراتيجيتين، الأولى: استراتيجية قائمة على الأعراض، حيث يتم إنهاء عزل هؤلاء المرضى بعد مرور 10 أيام على الأقل منذ ظهور الأعراض لأول مرة، وزوال الحمى دون استخدام خوافض الحرارة، وتحسن أعراض الجهاز التنفسي مثل السعال وضيق التنفس في آخر 3 أيام متتالية قبل إنهاء العزل.

  • ضوابط جديدة للعزل المنزلي للمخالطين لمرضى «كورونا» بدبي (الاتحاد)
    ضوابط جديدة للعزل المنزلي للمخالطين لمرضى «كورونا» بدبي (الاتحاد)

وتعتمد الاستراتيجية الثانية لإنهاء عزل المرضى من الفئة الثانية على الوقت، حيث يتم إنهاء عزل هؤلاء المرضى عند زوال الحمى من دون استخدام الأدوية، وتحسن أعراض الجهاز التنفسي، بالتزامن مع التأكد من سلبية مسحتين تم أخذهما من المريض بفاصل زمني 24 ساعة، وأنه في الاستراتيجيتين لا يحتاج المريض للحجر المنزلي لمدة 14 يوماً.
وذكرت «الهيئة»، أن الفئة الثالثة من مرضى «كورونا» هم من يعانون أعراضاً متوسطة أو حادة أو حرجة، ويتم إنهاء عزل هؤلاء المرضى وفق استراتيجية واحدة فقط تعتمد على نتيجة المسحة المأخوذة من المريض، حيث يمكن خروج المريض من المستشفى بمجرد أن تكون لديه نتيجة اختبارين متتاليين من عينات الجهاز التنفسي السلبيتين بفاصل زمني 24 ساعة بين المسحتين. كما يجب ألا يكون المريض قد استخدم أدوية لتخفيف الحمى خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، وأن يثبت تحسن كبير في الأعراض التنفسية، مع إظهار التصوير الإشعاعي للرئة تحسناً كبيراً وملحوظاً.
وشددت «الهيئة» على عزل أي مريض من الفئة الثالثة في المنزل بعد الخروج من المستشفى لمدة 7 أيام من تاريخ الخروج، وأن يكون لدى المريض الذي يعمل إجازة مرضية موثقة في السجل الطبي. 
 وتتم متابعة المرضى الخارجين من المستشفى في عيادة المستشفى بعد أسبوعين، إلا إذا كان المريض يعاني مجدداً أعراضاً تنفسية، فيمكنه الحضور للمستشفى قبل مرور أسبوعين حسب حالته، وإذا لم تظهر أي أعراض بعد مرور هذين الأسبوعين وخضوع المريض لفحص طبي، فلا حاجة لمزيد من المتابعة الطبية لحالته بعد ذلك.

وحول الحجر الصحي المنزلي للمخالطين للمصابين المؤكدين بفيروس «كوفيد- 19»، أوضحت «الهيئة»، أن المخالط هو أي شخص كان على بعد مترين من حالة «كوفيد - 19»، مؤكدة لمدة 15 دقيقة، أو الشخص الذي حدث بينه وبين المصاب اتصال جسدي مباشر.
كما ينطبق تعريف المخالط على شخص قدم الرعاية الصحية المباشرة للمرضى المصابين بـ«كوفيد- 19» من دون استخدام مناسب لمعدات الحماية الشخصية، أو الشخص الذي يعيش في المنزل نفسه مع مريض «كوفيد- 19»، وأن أي شخص مر بأي من هذه المواقف الأربعة قبل يومين إلى 14 يوماً من تأكد إيجابية مسحة المريض الأساسي فهو مخالط.
وأكدت «صحة دبي» خضوع جميع المخالطين للحجر الصحي المنزلي لمدة 10 أيام بعد التعرض الأخير للحالة المؤكدة حتى لو أجروا اختباراً وكانت نتيجتهم سلبية، ويجب عليهم المراقبة الذاتية لأي من أعراض الجهاز التنفسي، مشددة على ضرورة إجراء أي شخص من المخالطين الذين تظهر عليهم الأعراض لاختبار «كوفيد- 19».