سامي عبد الرؤوف (دبي) 
 
أكد مسؤولون بالقطاع الصحي الحكومي، أن القطاع في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حقق قفزة نوعية في التميّز والاحترافية والريادة، أدت إلى أن وصول منظومة الرعاية الصحية إلى أفضل المراتب على مستوى العالم. 
وقال معالي حميد محمد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قاد حكومة دولة الإمارات طوال الـ 15 عاماً الماضية منذ تكليف سموه برئاستها، بكل حكمة ورؤية ثاقبة، نحو المستقبل، لتكون الإمارات في طليعة الدول والركب على جميع المستويات.
 من جانبه، قال الدكتور أمين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص: «دولة الإمارات باتت تحتل المركز الأول عالمياً في عدد المنشآت الحاصلة على الاعتماد الدولي وفقاً لتقارير اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية (JCI)، وباتت تنافس أكبر المستشفيات العالمية في استقطاب السياحة العلاجية». 
من جانبه، قال الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، المساعد للمراكز الصحية والعيادات: «في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في الشرق الأوسط، والـ14 عالمياً، في قائمة أفضل تعامل للدول مع أزمة كورونا».
بدوره، قال خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: «هذه الرسالة تعتبر توجيهاً سامياً بمواصلة السير في درب التقدم والابتكار والتميز والجودة والتنمية في كل مناحي الحياة والمحافظة على مكتسبات الاتحاد».