دينا جوني (دبي)

دشّنت هيئة الطرق والمواصلات المسار الجديد لمترو دبي «مشروع مسار 2020»، والذي يتفرّع من محطة جبل علي التبادلية على الخط الأحمر.
وشرح عبد المحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات في جولة إعلامية على محطات المسار الجديد، أن طول المسار يبلغ 15 كيلومتراً، منها 11.8 كيلو متر فوق مستوى سطح الأرض، و3.2 كيلومترات تحت مستوى سطح الأرض، ويضم سبع محطات، منها ثلاث محطات علوية ومحطتان نفقيتان، على أن يتم تشغيل أربعة منها فقط في المرحلة الأولى.
وقال: يوفر مسار 2020 تنقلاً آمناً وسهلاً لزوار معرض إكسبو ومناطق عدة في دبي على حد سواء، وسيكون شرياناً حيوياً واستراتيجياً يصل مختلف مناطق دبي بمطار آل مكتوم الدولي في المستقبل.
كما جاء تنفيذ مشروع مسار 2020 في إطار الرؤية الاستراتيجية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق النمو المستدام في إمارة دبي، وتطوير بنى تحتية وخدمية عالمية المستوى تلبي متطلبات النمو المستمر لمدينة المستقبل، وتحقق توجهات دولة الإمارات للاستعداد للخمسين سنة المقبلة، كما يأتي المشروع تنفيذاً للخطة الشاملة التي وضعتها هيئة الطرق والمواصلات لتوفير أنظمة نقل جماعي تشمل خطوطاً للمترو والترام وأخرى للحافلات والنقل البحري، وتحقيق التكامل بين مختلف أنظمة المواصلات.

سهولة الوصول
ولفت يونس إلى أن المسار الجديد يخدم مناطق ذات كثافة سكانية عالية يقدر تعدادها بأكثر من 270 ألف نسمة، وتضم مناطق الحدائق، وديسكفري جاردنز، والفرجان، وعقارات جميرا للجولف، ومجمع دبي للاستثمار، إلى جانب موقع معرض إكسبو.
جاء اختيار المحطات بناء على حجم الكثافة السكانية في المنطقة التي تخدمها كل محطة، وعدد الركاب المتوقع، وتوفر الأنشطة التجارية، وارتباطها بوسائل المواصلات الأخرى، وممرات المشاة ومسارات الدراجات الهوائية، لذلك سيتم تخصيص 19 حافلة تعمل على 4 خطوط لتسهيل وصول الركاب من وإلى المحطات عند تشغيل المحطات الأربع الأولى، وتستغرق الرحلة من محطة جبل علي وحتى محطة الفرجان مدة قدرها 6 دقائق.

جماليات
حملت التصاميم الخارجية لمحطات مسار 2020 نمطاً معمارياً متميزاً مطوراً عن تصاميم المحطات التي تم تنفيذها على طول خط المترو الأحمر والأخضر، واشتمل تصميم محطات المترو على أربعة أنماط مختلفة، وهي: المحطة الأيقونة داخل موقع معرض إكسبو التي صممت على شكل أجنحة الطائرة لتعكس انطلاق مدينة دبي المستقبل نحو الابتكار، والمحطة التبادلية للربط بين مسار 2020 والخط الأحمر لمترو دبي عند محطة جبل علي، والمحطات العلوية، وهو تصميم مشابه لتصميم محطات المترو الحالية، وذلك حفاظاً على هوية وشكل المحطات على شارع الشيخ زايد، بالإضافة لنمط تصميم المحطات النفقية، التي روعي عند تصميمها توفير طاقة استيعابية أكبر من المحطات الموجودة حالياً في الخط الأحمر، وإضافة لمسات تصميمية تحاكي البساطة والحداثة ومتطلبات الاستدامة.

تحسينات وزيادة السعة
أوضح يونس أنه أجريت العديد من التحسينات على التصميم الداخلي للقطارات الجديدة لتوفير راحة أكثر للركاب وزيادة الطاقة الاستيعابية للعربات، حيث خصصت العربة الأخيرة للنساء والأطفال، وبقي جزء من العربة الأولى للدرجة الذهبية، فيما خُصصت باقي العربات للدرجة الفضية، مع إعادة توزيع المقاعد بطريقة عرضية في الدرجة الذهبية، وطولية في الدرجة الفضية وعربة النساء والأطفال، ويسهم هذا التوزيع في زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات بنسبة 8%، بحيث تزيد سعة القطار من 643 راكباً إلى 696 راكباً.
وتشمل التحسينات أيضاً تصاميم جديدة للمقابض والإضاءة، واستخدام شاشات العرض الرقمية الحديثة للإعلانات، إضافة إلى وضع خريطة ديناميكية مضاءة لخط المترو ومحطاته، واستخدام نظام الإضاءة الحديثة «LED» الموفر للطاقة، وتعديل تصميم المنطقة المخصصة للأمتعة، بحيث يُمكن استخدامها لوقوف الركاب، وخيار توزيع المقاعد على جانبي القطار، وزيادة عرض الممر بين العربات، كما رُوعي فيها ملاءمتها لأصحاب الهمم.