دينا جوني (دبي) 

تبدأ المدارس الحكومية والخاصة غداً الفصل الثاني للعام الدراسي 2020-2021، لجميع الطلبة والهيئات الإدارية والفنية والتدريسية. وفي الوقت الذي أكدت فيه الوزارة أن الدراسة ستكون مبدئياً «عن بُعد»، خلال الأسبوعين الأولين من الفصل الدراسي، أعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية عن استئناف الدراسة بشكل اعتيادي وفق خطة كل مدرسة في اعتماد التعلّم عن بُعد، أو الحضوري أو الهجين، بدءاً من الأحد 3 يناير. 
كما اعتمدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، نظام الدراسة «عن بُعد» في مدارس الإمارة كافة، لأول أسبوعين من الفصل الدراسي الثاني، حرصاً على صحة الطلبة والمدرسين والعاملين.
وأكدت الوزارة، اتخاذ اللازم تبعاً للواقع الصحي والمستجدات، بما يصبّ في مصلحة الطلبة، وسيكون الدوام وفق الجداول المدرسية، والتوزيع الزمني السابق للفصل الدراسي الأول، وبالنسبة لدوام الهيئتين الإدارية والفنية في المدارس، أشارت الوزارة إلى أنه سيكون بنسبة 50%، للكادر الإداري والفني بالتبادل، وفق خطة توزيع يضعها مدير المدرسة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، خلال الدوام الرسمي في المدرسة.
وأكدت الوزارة على جميع العاملين، الالتزام بتعليمات الجهات المعنية في اتخاذ التدابير الوقائية في مقار العمل، والتي تتمثل في إجراءات التباعد ولبس الكمامات ومنع التجمعات، وفي حال مخالفة ذلك ستطبق القوانين والأحكام. 
وأوضحت الوزارة أن القادمين من السفر، والذين أظهر الفحص الطبي عليهم نتيجة إيجابية لـ«كوفيد-19» يمنع دوامهم في مقار عملهم، ويتوجب عليهم استكمال فترة الحجر الصحي لمدة 10 أيام، مع التأكيد على جميع العاملين في المدارس إجراء فحص كورونا قبل مباشرة العمل في المدرسة، بما في ذلك الذين خضعوا للحجر الصحي.
وبالنسبة للعاملين الذين ما زالوا خارج الدولة، ولم يتمكنوا من القدوم للدولة، سيتم احتسابهم انقطاعاً عن العمل، وذلك اعتباراً من يوم الأحد 3 يناير، ويعتبر مدير المدرسة المسؤول الأول عن متابعة ذلك، والتبليغ عن حالات الانقطاع والغياب.