أبوظبي (الاتحاد)

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،
وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شعب الإمارات وشعوب العالم بالعام الميلادي الجديد 2021.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن «عام 2020 علّمنا الكثير، تعلمنا أن القوة في الوحدة، أن السعادة مع الأسرة، أن التفوق في العطاء، أن الصحة قبل السياسة والاقتصاد، أن الثقة بالشباب يمكن أن تصل بنا للمجرة، وأن تشطر الذرة، أن الإمارات فوق كل شيء وكل أحد، وأن فكرة الاتحاد أقوى من كل شيء، ومن كل أحد».
وأضاف سموه في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع «تويتر» «عام 2020 عام تحديات وإنجازات، عام ظهرت فيه القيم الحقيقية لدولتنا، عام أثبتنا فيه أننا الأقوى بتوحدنا بتسامحنا بعطائنا، عام جمع أُسرنا وجمع قلوبنا وجمع مع كل فرق عملنا في مواجهة التحدي الكبير، وأخذت فيه الإمارات علامة النجاح الكاملة». 
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن عام 2020 كان عام إنجازات رائدة في الإمارات رغم التحديات، متمنياً لشعب الإمارات، وشعوب العالم الخير والسلام، وأن يكون العام الجديد بدایة مرحلة عالمیة من التعاون والتعايش والازدهار.
وقال سموه، على حسابه الرسمي في«تويتر»: «ودعنا عاماً، رغم تحدیاته، كان في الإمارات عام الإنجازات الرائدة.. ونستقبل عاماً جديداً، بكل إیجابیة وتفاؤل.. نؤسس فيه لانطلاقتنا التنمویة الكبرى، ونعزز حضورنا في العالم.. كل عام وشعبنا وشعوب العالم بخیر وسلام.. ونتمنى أن یكون 2021 بدایة مرحلة عالمیة من التعاون والتعايش والازدهار».