الشارقة (الاتحاد)

واصل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أعماله التي شهدت حراكاً وتفاعلاً كبيراً مع مختلف دوائر وهيئات حكومة الشارقة، لممارسة دوره البرلماني في طرح مختلف القضايا التي تهم المجتمع خلال عام 2020م، عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
ويطوي المجلس الاستشاري، بانقضاء عام 2020، صفحة هامة من صفحاته المضيئة بعد نجاح كبير في أدائه البرلماني، متخطياً تداعيات فيروس كورونا، ليكون للمجلس حضوره وتواجده ودوره في خدمة الصالح العام.
وفي هذا الإطار عقد المجلس 12 جلسة خلال عام 2020م، وناقش 8 مشروعات قانون، كما تناول ثلاثاً من سياسات الدوائر الحكومية في موضوعات عامة ناقشها في جلساته.
وقدم المجلس 21 توصية شملت أوجه الأداء المختلفة للدوائر بهدف مواصلة تطويرها، وطرح 89 مداخلة، وبلغت إحصائية مداخلات الأعضاء أثناء انعقاد الجلسات العامة 260، فيما بلغت الأسئلة الموجهة من قبل الأعضاء أثناء انعقاد الجلسة 177.
وعقدت لجانه الدائمة 66 اجتماعاً، كما بلغت الزيارات للمؤسسات 13 زيارة، ووجه المجلس سؤالين برلمانيين، بينما عقدت هيئة مكتب المجلس 10 اجتماعات.
وفي ذات السياق، طبق المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة نظام إدارة الجلسات الإلكتروني بنسبة 100 %، ليستكمل برنامج تحوله الإلكتروني المتكامل من خلال تطبيق نظام إدارة الجلسات، والذي جرى تنفيذه بالتعاون مع دائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة.