الشارقة (الاتحاد) 

استقبلت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي وفدًا من التشكيل الجديد من لجنة شؤون الأسرة في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعلى رأسهم جاسم جمعة المازمي -مقرر اللجنة-، وعفراء خادم عيد الكتبي، و محمد عبد الله عبد الرحمن الريسي، ومن الأمانة العامة للمجلس هدى الحمادي.
وكان في استقبال الوفد منى بن هده السويدي –مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي-، وعدد من إداريي المؤسسة، وذلك في إطار جولة تفقدية مماثلة لجميع المؤسسات التابعة لحكومة الشارقة للتعرف على طبيعة عمل المؤسسة، وواقع الأداء المؤسسي من الأنشطة والرعايات المختلفة التي تستهدف الأيتام المنتسبين للمؤسسة.
واطلع الوفد على أدوار المؤسسة كافة وجهودها المبذولة في رعاية الأيتام بإمارة الشارقة، وأبرز الخدمات والبرامج المقدمة، وذلك باستعراض المؤسسة لتجربتها في خدمة منتسبيها في عرض تقديمي، أبرزت فيه أهم المشاريع المقدمة لخدمة فئة مهمة في المجتمع وهم الأيتام، في إطار تعزيز التعاون المشترك لخدمة الجانب الإنساني والارتقاء به، كما عرّفت بأهم التحديات التي تواجه المؤسسة في تقديم خدماتها.
وقال جاسم جمعة المازمي: «نؤكد أهمية مواصلة اللجنة لتنفيذ خطتها في تناول أبرز قضايا الأسرة في المجتمع وآليات دعم الجهود المبذولة لبناء أسرة متماسكة مترابطة في ظل البرامج النوعية التي تقدمها الدوائر المعنية بالأسرة. وأشار إلى أن من بين تلك المؤسسات التي تعمل في فلك دعم الأسر وأفرادها في إمارة الشارقة مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي».
وأكدت منى بن هده السويدي أهمية هذه الزيارة التي تعد ضرورة قصوى في التعرف على الجهود المبذولة والخدمات المقدمة لمنتسبي المؤسسة من الأيتام والأوصياء، ما يسهم بفاعلية في تنمية وتطوير العمل الإنساني والاجتماعي.