أبوظبي (الاتحاد)

عقدت حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الخاصة بالمستجدات الصحية حول فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».
وقال الدكتور سيف الظاهري، المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، خلال الإحاطة: «إن الإمارات تشهد في هذا المساء العديد من الفعاليات والاحتفالات لاستقبال العام الجديد»، داعياً إلى الاحتفال بالتزام مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية، والتقيُّد بكل التعليمات المصاحبة للفعاليات.
وأضاف: «نحن اليوم على مشارف استقبال عام جديد نبدؤه ونحن أكثر قوة وعزيمة على القضاء على هذا الوباء بتكاتف والتزام كل من يقيم على هذه الأرض الطيبة والذين كانوا خير داعم لخط الدفاع الأول في كل مراحل الأزمة ومنذ بدايتها»، مشيراً إلى أن مجتمع إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث يعمل على مدار الساعة لضمان سلامة وصحة المجتمع والمحافظة على مكتسبات الوطن.
وحث على ضرورة تبني ثقافة الفحوص الدورية للعائلة، لضمان صحة وسلامة الجميع، إضافة إلى العمالة المنزلية، خاصة بعد القيام بالزيارات أو الذهاب إلى مواقع الاحتفالات الرسمية.
ولفت إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت ارتفاعاً في حالات الإصابة بفيروس «كوفيد- 19» في الدولة، مهيباً بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعلن عنها منذ بداية الأزمة التي أسهمت في الحد من انتشار الوباء، وخاصة في موسم الإجازات والاحتفالات.
وأكد الظاهري، أن الإمارات أثبتت من خلال مؤسساتها، كفاءتها واحترافيتها في التعامل مع الأزمة والعمل كمنظومة وطنية واحدة متكاملة ومتماسكة تهدف إلى حفظ سلامة وصحة كل مواطن ومقيم وبقيادة حكيمة أكدت دائماً أن الأولوية الأولى في الدولة هي صحة الإنسان، وأشار إلى أن الدولة قدمت نموذجاً فريداً في إدارة الأزمة، حيث نجحت منذ البداية في التوازن ما بين الصحة والاقتصاد لضمان عمل مختلف القطاعات الحيوية، وخاصة مع دخولنا في مرحلة التخطيط للتعافي.
وذكر أن تطبيق العقوبات لا يزال سارياً وتعمل الجهات المختصة في الأماكن العامة، وسيتم تفعيل فرق الرقابة على مستوى الدولة لضمان الالتزام بالقوانين والإجراءات المعتمدة.