دبي (الاتحاد)

وقعت النيابة العامة في دبي مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة، بهدف دعم الابتكار وتعزيز مشاركة الجامعة في جهود الإبداع والابتكار واستثمار الأبحاث العلمية، وتقديم حلول ابتكارية في مجال القانون والعمل النيابي، لتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات والخبرات المتاحة لدى الطرفين، وبناء شبكة شراكات فعالة مع الجامعات ومراكز البحث العلمي.
وقع مذكرة التفاهم عن نيابة دبي المستشار محمد علي رستم بوعبدالله المحامي العام الأول، رئيس نيابة الأسرة والأحداث، وعن جامعة الشارقة الدكتور شريف صدقي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية.
وقال المستشار محمد بوعبدالله: تأتي أهمية مذكرة التفاهم في تضمينها لأهداف وأبعاد بالغة الأهمية تخص الشباب والجيل الناشئ وقادة المستقبل، في إثراء المنظومة القضائية بأفكار ابتكارية وتعزيز دور القانون في المجتمع، مضيفاً أن النيابة العامة من جهة أخرى تسعى إلى تفعيل دورها بالتعاون مع مؤسسات التعليمية المختلفة، بما يسهم في دعم طلبة القانون ومنحهم خبرات حقيقية في الجانب القضائي وإشراكهم في تقديم حلول ابتكارية.
 أكد الدكتور شريف صدقي نائب مدير الجامعة، على أن جامعة الشارقة تهدف من خلال التعاون المشترك مع النيابة العامة في دبي إلى توفير العديد من الفرص التدريبية لطلبة التخصصات القانونية بالجامعة، بهدف إكسابهم المهارات العملية وتأهيلهم للممارسة المهنية والالتحاق بسوق العمل.