اعتمد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الموازنة العامة لحكومة عجمان لعام 2021 بقيمة متوازنة ومن دون عجز قدرها 2.066 مليار درهم، والتي تستهدف تحقيق الأولويات الاستراتيجية الحكومية، وتقديم أفضل الخدمات وتعزيز الاستدامة المالية في الإمارة.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن الموازنة العامة لحكومة عجمان ما هي إلا سبيل لتحقيق وضمان «مجتمع سعيد».
 وقال: «تركز الموازنة لعام 2021 على عدة محاور تشمل الشؤون الاقتصادية بنسبة 40% بالإضافة إلى الخدمات العمومية العامة بنسبة 22%، مما يترجم رؤية عجمان 2021، والتي تركز على دعم القدرات التنافسية للإمارة وتطويرها في مجالات التنمية المستدامة وبناء اقتصاد أخضر، وكذلك تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص وتفعيل دوره التنموي، بما يسهم في تحقيق الرفاه والسعادة المجتمعية وزيادة إنتاجية الفرد».
وتضمنت الموازنة اعتماد نفقات الإسكان ومرافق المجتمع بنسبة 15% والنظام العام والسلامة العامة بنسبة 13% وحماية البيئة بنسبة 8%، بالإضافة إلى الترفيه والثقافة والدين بنسبة 2%.

تحفيز الاقتصاد 
 من جانبه، أوضح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية رئيس دائرة المالية أن الموازنة العامة لحكومة عجمان تركز على استمرارية تحفيز اقتصاد الإمارة لضمان تحقيق معدلات النمو الاقتصادي، على الرغم من الظروف الاستثنائية الناجمة عن وباء كورونا الذي اجتاح العالم بأكمله في عام 2020، مما يساهم في تعزيز دور عجمان ومكانتها على الخارطة الاقتصادية الإقليمية والعالمية.
 وأشار إلى أن الموازنة تساعد على ضمان تحقيق الاستقرار المالي للإمارة، وتساهم في جعل كافة المعطيات والمؤشرات والنتائج ضمن المعايير المالية الدولية، من حيث معدلات التضخم والإنفاق القطاعي وبقية مؤشرات الاقتصاد الكلي، إلى جانب تعزيز سياسات ضبط وترشيد الإنفاق الحكومي.
 وقال الشيخ أحمد بن حميد النعيمي: إن الموازنة تعزز التوجه الاستراتيجي للإمارة في تطوير مرافق المجتمع والمجالات الحيوية والمحافظة على البيئة والصحة العامة وتوسيع الرقعة الخضراء في الإمارة، وإرساء دعائم البيئة الاستثمارية الواعدة وتطوير مجالات الاستثمار في الموارد البشرية والعمل الجاد على تهيئة بيئة مواتية، تساعدهم على الإبداع والابتكار، وذلك من خلال دعم الجهات الحكومية مالياً، وتلبية كافة احتياجاتها لتعزيز قدراتها في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية والتشغيلية.
 وأضاف أن الموازنة تضمن الوصول إلى أعلى مستويات الخدمة لجميع المواطنين والمقيمين في الإمارة، وذلك وفق أفضل المعايير والممارسات التي تساهم في بناء مجتمع سعيد بما يتماشى مع رؤية عجمان 2021.


نظرة شاملة
 من ناحيته، أكد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان أن موازنة عجمان 2021 التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، تهدف إلى تحقيق الرؤية الاستراتيجية للدولة بشكل عام ولعجمان بشكل خاص، وتعكس توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات ونظرتها الشاملة والمتجددة، وتتسم موازنة الإمارة بالمرونة ومواكبة المتغيرات المستجدة في ظل الظروف الراهنة وتداعيات جائحة كورونا والتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتوظيف فرق العمل الحكومية في الإمارة لتقديم التوصيات والمقترحات أولاً بأول بحسب التغيرات المتسارعة.
 وقال: «إن موازنة عجمان 2021 تتطلع إلى تحسين مستوى الرفاهية والسعادة للمواطنين والمقيمين وتعزيز الاستدامة المالية والتنافسية وتحفيز الاقتصاد الكلي للإمارة من خلال تعزيز الاستثمار في البنية التحتية وبقية الأنشطة الاقتصادية، والتي تحقق ميزة تنافسية للإمارة، وترتقي بها في المكتسبات التنموية، وتقديم الدعم الاجتماعي بشتى الأساليب للمواطنين وتلبية احتياجاتهم، بما يضمن لهم الاستقرار الاجتماعي ويحفزهم على العطاء الأفضل، والمساهمة الجادة والفاعلة في عمليات البناء والتنمية المستدامة».
 وأضاف أن موازنة العام 2021 والبالغة 2.066 مليار درهم جاءت متوازنة وملبية لكافة احتياجات الإمارة ومشاريعها وموائمة للخطط والأهداف الاستراتيجية في الإمارة، حيث أولت الاهتمام الأكبر لتعزيز المكانة الاقتصادية للإمارة، باعتبار أن الاقتصاد هو عصب الحياة وهو الأكثر تأثيراً وتأثراً بالتقلبات العالمية والظروف الاستثنائية، فحاز على نسبة 40% ونالت كافة القطاعات نسبا مقدرة من الميزانية، والتي تنوعت بين مشاريع البنية التحتية 22%، والإسكان ومرافق المجتمع 15% والنظام العام والسلامة العامة 13% وحماية البيئة 8% والترفيه والثقافة والدين 2%.

دعم حكومي
من جانبه، أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أن ‏الدائرة تحظى بدعم دائم من الحكومة الرشيدة في الإمارة، والتي تخصص جزءاً كبيراً من الموازنة السنوية لتمكين القطاعات الحيوية من تأدية مهامها، والانطلاق نحو التفكير بمبادرات نوعية تلقي بظلالها الإيجابية على كافة مجالات الحياة، ويشعر بقيمتها كل فرد في المجتمع.
 وأشار إلى نجاح ‏الدائرة خلال الفترة الماضية في تنفيذ العديد من مشاريع الطرق والبنية التحتية والتوسعة والصيانة الدائمة بالإضافة لاستمرارية مشاريع الصحة العامة والرقابة الغذائية، بدعم كبير من القيادة الرشيدة والتي لم تدخر جهداً لإعطاء الدائرة الضوء الأخضر لتنفيذ المشاريع والمبادرات الرائدة في المجالات المتعددة.
 وبين أن الدائرة أعدت خطتها للعام المقبل 2021، حيث ستسعى جاهدة لإتمام المشاريع وإطلاق مبادرات ومشاريع جديدة مستندة للدعم المالي والموازنة المخصصة، ‏موضحاً أن الدائرة تحتضن كفاءات وطاقات عاملة تسعى تواصل الليل بالنهار لنهضة الإمارة والارتقاء بها في شتى المجالات.

جودة الحياة
من جهته، أكد اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان أن الموازنة تعكس الحرص على تعزيز جودة الحياة الشاملة في إمارة عجمان، والتي تحققت باعتماد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الموازنة العامة لحكومة عجمان، مشيداً بحرصها الدائم على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للإمارة، ودعمها الدؤوب لدعم جودة الحياة وفق معايير الصحة والسلامة بمستويات متميزة ومنافسة. 
وأشاد باهتمام القيادة الرشيدة بدعم النشاط الاقتصادي وتنمية قطاع الشؤون الاقتصادية وقطاعات البنية التحتية، والإسكان والمرافق العامة، والنظام العام وشؤون السلامة العامة، وحماية البيئة ولتطوير 

نمو ملحوظ 
من ناحيته، قال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك: إن موازنة عام 2021 التي اعتمدها صاحب السمو حاكم عجمان، والتي بلغت 2.066 مليار درهم وبنسبة نمو ملحوظ عن الأعوام السابقة، تؤكد التزام حكومة عجمان بخطتها المالية ودعمها المستمر لكافة الدوائر لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة ومتكاملة، تضمن حياة كريمة للمواطنين وتجعل من الإمارة مدينة نموذجية توفر أرقى سبل السعادة والرفاهية، وتكون مقصداً للمستثمرين ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم.
 وأشار إلى أن هذه الموازنة ونموها عاماً بعد عام يؤكد أن سياسة حكومة عجمان تسير على الطريق السليم، وتأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو حاكم عجمان على أرض الواقع وتحقيقها لمصلحة العمل الوطني المؤسسي، وللمساهمة في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة.
 وأوضح الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي أنه بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو حاكم عجمان باتت الإمارة تتبوأ مكانة مهمة على صعيد الإنجازات بمختلف قطاعاتها نتيجة عطاء وطني، شارك فيه الجميع سواء الدوائر الحكومية أو الكوادر البشرية المؤهلة لتحقيق مثل هذا الإنجازات لمواصلة المسيرة بكل ثبات وتقدم.

رفاهية المواطن
من جانبها، أكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، أن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان يضع نصب عينيه دائماً رفاهية المواطن.
وقالت: إن ذلك يتجلى في الموازنة العامة للإمارة 2021 التي اعتمدها سموه، وقالت إن الموازنة التي تعد الأكبر في تاريخ الإمارة تهدف إلى مواصلة الارتقاء بالإنسان في مختلف مجالات التنمية والصحة والخدمات الاجتماعية والتعليمية والترفيهية والسياحية والإسكان وهو ما يصب في إطار الرؤية المستقبلية لحكومة عجمان 2021، والتي تتجسد اليوم على أرض الواقع، وتسير بخطى ثابتة لتحقيق أجندتها الوطنية الشمولية.

الاستقرار المالي
إلى ذلك، قال مروان آل علي مدير عام دائرة المالية: إن موازنة عام 2021 تسلط الضوء على التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي بتحقيق الاستقرار المالي في الإمارة، وذلك من خلال منهجيات الموازنة المرنة التي تبنتها الحكومة للتأقلم مع المتغيرات والمستجدات والاستفادة من الدروس والتجارب التي شهدها العام الاستثنائي 2020.
من جهته، أكد عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أن القيادة الحكيمة تولي اهتماماً دائماً بقطاع يتطوير البنية التحتية والبيئة، وتقدم كافة أوجه الدعم لتمكين الكفاءات المؤهلة من تدشين وتنفيذ المبادرات والمشاريع المثمرة في المجالات الحيوية، كما لا تدخر جهداً لدعم الأفكار البناءة وتحويلها لمشاريع واقعية يلمس أثرها كل فرد في المجتمع.
 بدوره، أكد المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان ـ رئيس اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية في عجمان، أن اعتماد موازنة إمارة عجمان 2021 بتنوع القطاعات المستهدفة يعكس النهضة الشاملة للإمارة والتطورات المتلاحقة في الاقتصاد والبنية التحتية والخدمات لتحقيق سبل الحياة الكريمة للمواطنين.
من ناحيته، قال عبدالله أحمد الحمراني مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان: إن الميزانية المالية للإمارة 2021 تعكس قوة الاقتصاد المحلّي واستدامة الموارد لتمويل المشروعات التنموية والاقتصادية، حيث حظي قطاع التنمية الاقتصادية بالنصيب الأكبر فاستحوذ قطاع التنمية الاقتصادية على نسبة 40% من الميزانية، مما يؤكد عزم الحكومة على المضي قدماً إلى رفع مستويات المعيشة، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين تحقيقاً لرؤيتها في بناء مجتمع سعيد. 
 من جانبه، أوضح راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي مدير عام دائرة الموارد البشرية في عجمان، أن اعتماد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي للموازنة العامة الجديدة للعام 2021 يعكس اهتمام الحكومة بتوفير القدرة المالية للجهات الحكومية لتحقيق أهدافها الإستراتيجية والتشغيلية، وتطوير منظومة العمل في كل قطاع وفق أولويات تستشرف المستقبل وتحقق التوازن.
 بدوره، أوضح صالح محمد الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان أن موازنة إمارة عجمان للعام 2021، تأتي استجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة نحو تحقيق المزيد من التطور والازدهار في مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية، من خلال إطلاق المبادرات السباقة والخدمات النوعية في مختلف المجالات وصولاً لتحقيق رؤية عجمان 2021.
 من جانبه، أكد المهندس عمر أحمد بن عمير المدير العام لهيئة النقل أن اعتماد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان للموازنة العامة لحكومة الإمارة يُظهر جلياً حرص سموه على تحقيق كافة الآمال والتطلعات المستقبلية، مشيراً إلى أنها تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية عجمان 2021 التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة.
 من ناحيتها، قالت عهود شهيل مدير عام دائرة عجمان الرقمية: إن اعتماد الموازنة للسنة المالية 2021 بقيمة 2.066 مليار درهم سيكون له كبير الأثر في دعم المشاريع الاستراتيجية لكافة الجهات الحكومية، وتعزيز كفاءة الخدمات الرقمية، ووضع خريطة طريق لمبادرات جديدة تسهم في إسعاد المتعاملين ودفع مسيرة التنمية التي تشهدها إمارة عجمان في مختلف المجالات.
 من جهته، أوضح المهندس علي بن تويه السويدي مدير عام «منطقة عجمان الحرة» أن إقرار الموازنة العامة لحكومة عجمان، يعكس حرص صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على دعم منظومة العمل الحكومي وقيادة مساعيها ومبادراتها لتوفير كافة السبل الضامنة لدفع عجلة التنمية في الإمارة وتعزيز رفاهية أبنائها.
 من جانبه، قال ناصر المرزوقي مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري بالندب: إن الموازنة العامة المعتمدة لعام 2021 تؤكد التوجه الواضح لحكومة عجمان نحو تحقيق التنمية الشاملة، وبناء اقتصاد مستدام ومتكامل يعكس الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، ويعزز قدرة إمارة عجمان على تطوير منظومتها الاقتصادية وتحقيق تطلعاتها المستقبلية بكفاءة عالية.