أبوظبي (الاتحاد)

أكدت شرطة أبوظبي استعدادها واعتمادها خطة الإجراءات الأمنية والتنظيمية والخدمية لتأمين فعاليات رأس السنة الميلادية في جميع مناطق إمارة أبوظبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، بما يضمن انسيابية حركة المرور وتخفيف الازدحامات المرورية والتوافد البشري في الأماكن، التي تنطلق فيها العروض والألعاب النارية مع الالتزام بـ«التباعد الجسدي»، وارتداء الكمامات والتقيد بالتعليمات الوقائية والاحترازية، مؤكدةً على أهمية مراعاة كافة الإجراءات المتعلقة بالسلامة. 
 وأوضح العميد أحمد سيف المهيري، مدير قطاع العمليات المركزية، أن شرطة أبوظبي أعدت خطة أمنية مشتركة وموحدة كل حسب اختصاصه لتأمين المناطق والمراكز التجارية وتأمين حركة السير خلال احتفالات العام الجديد، واتخذت جميع الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجمهور، من خلال وضع العديد من السيناريوهات والتجارب وتحديد الأدوار والمسؤوليات مع الشركاء، وأعدت الخطط الأمنية والإجراءات الاحترازية للتعامل مع أي حادث طارئ لا سمح الله، وذلك ضماناً لأمن وسلامة الإمارة. 
 وذكر أن مديرية المرور والدوريات سخرت كافة إمكانياتها وتقنياتها الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي بالمدينة الآمنة، إلى جانب العمل الميداني لرجال الشرطة لتأمين الفعاليات والطرق المرورية والإسهام في نشر الأمن والأمان والسلامة والحفاظ على الأرواح. 
 وحذرت شرطة أبوظبي من الممارسات غير الحضارية، مثل قيادة المركبة بتهور والضجيج باستخدام آلة التنبيه بصورة مبالغ فيها، وتضخيم صوت المركبة وأجهزة الموسيقى والراديو و«التفحيط». 
 وطالبت الجمهور بعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعليمات الخاصة بالوقاية من فيروس «كوفيد- 19»، وفقاً للقرار رقم 38 لعام 2020 بشأن تطبيق لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية الصادر بها قرار من مجلس الوزراء رقم 17 لسنة 2020، المتعلقة بضبط المخالفات والتدابير الاحترازية والتعليمات للحد من انتشار الفيروس.