الشارقة (وام)

رفع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لإضافة المعلم الثقافي والسياحي «مدرج خورفكان» إلى صروح إمارة الشارقة التي تجسد مشروع الشارقة الثقافي النوعي، وحرصها على حفظ مكتنزاتها المعرفية للأجيال.
كما أشاد بجهود صاحب السمو حاكم الشارقة في تعريف العالم ببطولة أهالي خورفكان في مقاومة الغزو البرتغالي ضمن الملحمة السينمائية التاريخية فيلم «خورفكان» من تأليف وإشراف سموه، مشيراً إلى أن الإقبال الكبير الذي شهده الفيلم، يعكس حرص الأجيال على معرفة تاريخ أجدادهم المشرف بعد أن أعادهم الفيلم إلى أربعة قرون في بقعة المكان الشاهدة على بطولات أهل المدينة.
جاء ذلك، خلال اجتماع مجلس الشارقة للإعلام الذي عقد أمس بمدرج «خورفكان» بالشارقة برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، وحضور الأعضاء الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام، «شمس»، ومحمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وطارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري، أمين عام مجلس الشارقة للإعلام.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي حرص المجلس على دعم المنظومة الإعلامية في إمارة الشارقة، والمضي بخططه الرامية إلى تعزيز التواصل مع وسائل الإعلام المحلية والدولية المبنية على أسس التعاون والشراكة، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وثمّن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي جهود وسائل الإعلام المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الظروف الأخيرة التي عصفت بدول العالم نتيجة جائحة «كورونا»، لدورهم البارز في نشر التوعية بالوباء، ونقل الرسائل الحكومية بصدقية وشفافية، انعكست على مواجهة الوباء وحماية المجتمع من تبعاته.
وأشاد رئيس مجلس الشارقة للإعلام بدور المؤسسات الإعلامية التابعة للمجلس لجهودهم البارزة في دعم برامج وخطط إمارة الشارقة للتصدي للوباء العالمي، مثمناً حرص الموظفين على استمرارية العمل عن بُعد بقدر عال من المسؤولية والأمانة، وإنجاز مهامهم الوظيفية وفق أعلى المعايير المهنية في ضوء الأحداث الراهنة، ما انعكس على توحيد العمل الإعلامي، بما يصب في مصلحة إمارة الشارقة.
ووجه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بوضع البرامج والخطط التي تتوافق مع متطلبات الظروف الحالية والمتوقعة لضمان استمرارية العمل خلال الأزمات الطارئة، وتلبية كافة متطلبات المراحل المستقبلية.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة إنجازات المؤسسات التابعة لمجلس الشارقة للإعلام للعام الجاري 2020 ومشروعاتها وخططها المستقبلية التي أقرها المجلس.
وعرض الدكتور خالد عمر المدفع، تقريراً مفصلاً حول إنجازات مدينة الشارقة للإعلام «شمس» للعام الجاري، وتقارير حول مشروعات المدينة وشراكاتها الجديدة مع عدد من المنصات الإعلامية التي تساهم في دعم المسيرة الإعلامية لإمارة الشارقة.
كما عرض محمد حسن خلف تقرير إنجازات هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون للعام الجاري 2020، والمبادرات والفعاليات للعام المقبل، وقدم تقريراً مفصلاً عن الفيلم السينمائي التاريخي «خورفكان» وتفاصيل عرضه في دور السينما الذي لاقى إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور.
وعرض طارق سعيد علاي تقريراً عن إنجازات المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة للعام الجاري 2020، والفعاليات والخطط للعام المقبل، وتجهيزات مسرح المجاز ومدرج خورفكان لعقد الفعاليات المقبلة. وتناول الاجتماع تطورات الموقع الإلكتروني الإخباري «الشارقة 24»، وأبرز التغيرات التي تم إدراجها مؤخراً للموقع، وتطبيق موقع الشارقة 24 لدعم تجربة المستخدمين ومتابعة الأخبار على مدار الساعة.
واطلع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي على الخطة الاستراتيجية لمجلس الشارقة للإعلام، ووجه بتشكيل لجنة داخلية مخصصة بإعداد الاستراتيجية وفق منهج محدد يتناسق مع عمل المؤسسات الثلاث التابعة للمجلس.