دبي (الاتحاد)

يحقق مشروع «مشاغل» أصحاب الهمم، الذي تتبناه وزارة تنمية المجتمع في إطار التأهيل المهني والتشغيل الدامج، استقطاباً متزايداً للأشخاص من أصحاب الهمم الذين يتأهلون في حرف إنتاجية متعددة ومشاريع تجارية خاصة، حيث وصل عدد المنتسبين للمشروع إلى أكثر من 104 أشخاص من ذوي الإعاقات الذهنية والمتعددة ضمن المرحلة العمرية من 15 إلى 40 عاماً، يساهمون في إنتاج سلع متنوعة يتم تسويقها في عشرات المنافذ على مستوى الدولة.
وكشفت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع عن زيادة المنافذ التسويقية لمنتجات مشاغل التي يجري بيعها حالياً في محطات البترول على مستوى الدولة «أدنوك والإمارات وإينوك» والتي يتم بيع أساور الهمم فيها، إضافة إلى توفر هذه الأساور في 15 فرعاً لـ «سناكات» على مستوى الإمارات وفي «جرانو كافيه» بأبوظبي تحديداً فيما تتوفر في محال «1020 أفنيو» بالشارقة جميع منتجات أصحاب الهمم في «مشاغل» ويتم أيضاً تسويق منتجات الأكريليك في جمعية الإمارات التعاونية بدبي، وضمن مشروع «الصنعة» للأسر المنتجة في دبي وتُعرض منتجات أصحاب الهمم أيضاً في منتجع كرافانا في الزوراء بإمارة عجمان وفندق فيرمونت بإمارة الفجيرة.
وقالت: إن مشروع «مشاغل» استمر خلال الفترة الماضية بالتأهيل والإنتاج عن بُعد من خلال عمليات تصنيع دقيقة للمنتجات التي تَميّز أصحاب الهمم فيها وذلك بعد إرسال الأدوات اللازمة للطلبة أصحاب الهمم في منازلهم لمواصلة عملية التصنيع من البيت مع متابعة المدرب المسؤول وولي الأمر لمختلف مراحل عملية الإنتاج ومن ثم تسلم المنتجات وتسويقها على مستوى المنافذ التقليدية والإلكترونية.
وأضافت: إن فكرة مشروع «مشاغل» تترجم توجه وزارة تنمية المجتمع في التركيز على تشغيل أصحاب الهمم وفق السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم من خلال دعم واستثمار مواهبهم لتعزيز الفرص الوظيفية ودعم الأفكار الإنتاجية بما يتيح لهم الانتقال إلى التشغيل الدامج بمشاريع تشغيل خاصة وذلك في إطار السعي لتحقيق التدريب والتأهيل المهني لأصحاب الهمم المقبلين على سن العمل أو الباحثين عن عمل وإعدادهم مهنياً ونفسياً للدخول في سوق العمل والحصول على فرص عمل مناسبة لهم.. كما يهدف لتحقيق التوظيف الانتقالي أو التوظيف عن بُعد لأصحاب الهمم، ومن ثم انتقال أصحاب الهمم العاملين في المراكز إلى نظام التوظيف الدامج.
وأفادت بأن مشروع مشاغل يجري تنفيذه على مستوى مراكز أصحاب الهمم التابعة لوزارة تنمية المجتمع بمختلف إمارات الدولة وقد تمكن حتى اليوم من تشغيل العشرات من أصحاب الهمم، إضافة إلى تأهيل 3 أشخاص بعد فترة تدريب كافية ومساعدتهم على تأسيس مشاريعهم الصغيرة ومساندتهم لعرضها وتسويقها.