الشارقة (الاتحاد)

نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة، محاضرة تعريفية بمشروع مختبر الأقمار الصناعية المكعبة بعنوان «الشارقة سات 1»، والذي من المتوقع إطلاقه خلال عام 2021 ليكون أول مشروع يطلقه المختبر باسم إمارة الشارقة، وبأيدي مهندسين وباحثين إماراتيين. قدم المحاضرة المهندس محمد صالح بن عاشور مساعد باحث في المختبر، وذلك ضمن سلسلة محاضرات الأكاديمية العامة للعام الأكاديمي 2021/‏‏‏2020، والتي تنظمها كل ثاني ورابع يوم أربعاء من كل شهر بهدف جذب المهتمين من العامة والهواة وطلبة وأساتذة مجال علوم الفضاء والفلك إلى الأكاديمية وإكسابهم المعلومة العلمية بشكل مبسط، وتثقيفهم بأهمية هذا المجال والتطورات الجديدة في قطاع الفضاء الإماراتي. ويأتي مشروع «الشارقة سات 1»، تماشياً مع توجهات الدولة في تطوير قطاع الفضاء الإماراتي.
وقدم المهندس محمد صالح بن عاشور خلال المحاضرة نبذة عن مختبر الأقمار الصناعية المكعبة، والذي يعمل على مشروع تطوير القمر الصناعي الشارقة سات 1 بمساعدة عدد من طلبة الجامعة المؤهلين، وهو قمر صناعي حديث مصغر، مقارنة مع الأقمار الصناعية الاعتيادية، ويمكن استخدامه لإنجاز مهمات فضائية وبحثية خاصة، وهو أيضاً عبارة عن قمر صناعي مجهز بمعدات اتصال وأجهزة استشعار ويزن عادة أقل من 3.3 كلجم.