أبوظبي (الاتحاد) 

شهد معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي توقيع اتفاقية التعاون بين مركز أبوظبي للصحة العامة و«إيه بي إتش بي إنترناشيونال – فرنسا» تستهدف تعزيز سبل العمل المشترك بين الطرفين في عدة جوانب في مجالات الصحة العامة.
وأشاد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي بهذه الاتفاقية، وقال: «يساهم مركز أبوظبي للصحة العامة بشكل فعال في تحقيق رؤية «أبوظبي مجتمع معافى»، حيث تأتي هذه الاتفاقية ضمن برنامج الحوار الفرنسي الإماراتي الاستراتيجي من أجل تحقيق تعاون دولي مع جهة رائدة في مجال الصحة العامة مثل «إيه بي إتش بي إنترناشيونال – فرنسا»، حيث ستمكن هذه الاتفاقية الجانبين من تعزيز التعاون في مجالات الصحة العامة، وبذلك تصب في تعزيز مكانة الدولة في هذا المجال وتحقيق التنمية المستدامة في الدولة، وتعزيز مكانتها وتنافسيتها العالمية وتطوير بيئة العمل وتبادل المعلومات والخبرات».
وقع الاتفاقية كل من مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة والبروفيسور ديدير هوسين الرئيس التنفيذي للمؤسسة الفرنسية بحضور كزافييه شاتيل السفير الفرنسي بدولة الإمارات والبروفيسور/‏‏‏‏‏ آن دوير نائب المستشار للتعاون الثقافي بالسفارة الفرنسية وغيوم هارت مستشار الصحة الإقليمي - الشرق الأوسط بالسعودية، وممثلين عن الطرفين، وقد تم التوقيع عن طريق الاتصال المرئي بين الطرفين. 
وتهدف الاتفاقية إلى توثيق التعاون الاستراتيجي مع الشركاء الدوليين في مختلف التخصصات بمجال الصحة العامة وتحقيق رؤية حكومة أبوظبي، بدعم أحد البرامج الرئيسة للقطاع الصحي ضمن برنامج الحوار الفرنسي الإماراتي الاستراتيجي.
وركزت الاتفاقية على تعزيز جهود التعاون والتنسيق بين المركز وإيه بي إتش بي إنترناشيونال في عدة مجالات بغرض مواصلة تحسين صحة ورفاهية أفراد المجتمع وإجراء البحوث المتخصصة وتطوير قاعدة متينة من الأدلة والبيانات الطبية، فضلاً عن تدريب القوى العاملة وفق أفضل المعايير العالمية لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة.
وتركز الاتفاقية على تعزيز جهود التعاون والتنسيق بين المركز وإيه بي إتش بي إنترناشيونال في عدة برامج ومشاريع استراتيجية هامة تتضمن: برامج الصحة العامة، الوقاية والعلاج من الأمراض غير المعدية، أنشطة تعزيز الصحة العامة، التعاون البحثي والصحة الرقمية، التثقيف والتدريب في مجال الصحة العامة، علم الجينوم وعلم الوراثة والطب الشخصي، بالإضافة إلى التطوير التنظيمي ونظم وسياسات الصحة العامة والوقائية.
ومن جانبه قال مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة: «نعمل في مركز أبوظبي للصحة العامة نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة من خلال تعزيز التعاون المشترك مع مختلف المؤسسات ذات الصلة من مختلف أنحاء العالم، حيث تعد إيه بي إتش بي إنترناشيونال في فرنسا من بين المؤسسات الرائدة في مجالات الصحة العامة».
 وأضاف «يسعى المركز من خلال جهوده إلى تطوير خطة عمل لتنفيذ المشروع المتعلق» بأمراض القلب والأوعية الدموية من المواليد الجدد إلى المسنين».
وتجسد الاتفاقية جهود المركز في مواصلة تبادل الخبرات والمعارف مع شركائه بما يضمن الاستمرار في ترسيخ أسس الصحة العامة بين أفراد مجتمع أبوظبي. يذكر أن المركز من خلال هذا التعاون يسعى إلى مواصلة العمل جنبا إلى جنب مع تنامي مهام مركز أبوظبي للصحة العامة، الأمر الذي يدعو إلى مزيد من التعاون في مجالات مختلفة بين الطرفين في المستقبل.