إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تختتم اليوم منافسات أشواط مزاينة الإبل لفئة المحليات ضمن مهرجان الظفرة بشوطي الظفرة 6 وشوط المهجنات الأصايل «ثنايا وحول»، على أن تستكمل باقي منافسات أشواط المجاهيم خلال الأسابيع المقبلة، بعد أن شهدت أشواط المحليات منافسة قوية من الإبل المحلية والخليجية، وتمكنت خلالها الإبل الإماراتية من حسم نتائج أغلب المراكز الفائزة في الأشواط الفردية وسط ملاحقات خليجية من الإبل السعودية، والعمانية، والكويتية، وكانت الإبل العمانية أكثر الإبل الخليجية مشاركة في أغلب الأشواط، وحققت نتائج متميزة في عدد كبير من الأشواط الفائزة بالمراكز الأولى.
وتشهد منافسات اليوم شوط الظفرة 6 وشوط المهجنات الأصايل «ثنايا وحول»، وهو الشوط الإضافي الجديد الذي قررت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان إضافته ضمن أشواط المهرجان، لتصل الأشواط الآن إلى 57 شوطاً في مزاينة الإبل لفئتي المحليات والمجاهيم والتي خصصت لها اللجنة المنظمة 486 جائزة موزعة على فئتي المحليات والمجاهيم، ضمن 6 فئات عمرية «المفاريد، والحقايق، واللقايا، والإيذاع، والثنايا، والحول»، حيث خصص 31 شوطاً لفئة المحليات بمجموع جوائز بلغ 248 جائزة، و26 شوطاً لفئة المجاهيم بمجموع جوائز يبلغ 228 جائزة.

وحددت اللجنة المنظمة للمهرجان 430 ألف درهم جوائز للمراكز الخمس الأولى في شوط الظفرة 6، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على 150 ألف درهم، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 100 ألف درهم، والمركز الثالث على 80 ألف درهم، والمركز الرابع على 60 ألف درهم، المركز الخامس على 40 ألف درهم.
ورصدت اللجنة المنظمة للشوط الإضافي الجديد الذي شهدته النسخة الحالية من المهرجان، شوط المهجنات الأصايل «ثنايا وحول»، 320 ألف درهم للفائزين بالمراكز العشر الأولى في هذا الشوط، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على 100 ألف درهم، والمركز الثاني على 60 ألف درهم، والمركز الثالث على 40 ألف درهم.
وأوضح محمد عاضد المهيري مدير مزاينة الإبل في مهرجان الظفرة، أن النسخة الحالية من مهرجان شهدت منافسة قوية في النسخة 14 والتي شهدت منافسة قوية من مختلف دول الخليج العربي، بجانب الإبل المحلية في أشواط المحليات التي ستنتهي منافستها غداً «السبت» بعد إعلان النتائج، حيث سيبدأ ملاك الإبل الراغبين في خوض منافسات شوط الظفرة 6 وشوط المهجنات الأصايل «ثنايا وحول» في المشاركة اليوم «الجمعة» من خلال التقديم إلى شبوك المهرجان قبل الساعة الثامنة صباحاً لتبدأ بعدها عمليات التحكيم، تمهيداً لإعلان المراكز الأولى الفائزة في الأشواط.
وأكد المهيري أن أشواط المحليات شهدت إقبالاً خليجياً كبيراً ومنافسة قوية من كبار ملاك مزايين الإبل، واستطاعت الإبل العُمانية تحقيق المركز الأول في عدد الإبل المشاركة في هذا الشوط، نظراً لتزايد أعداد مشاركتها في الأشواط الفردية، كما أنها تمكنت من الحصول على عدد من المراكز الفائزة في هذه الأشواط.

  •  من مزاينة الصقور
    من مزاينة الصقور

وبين المهيري أن النسخة الحالية شهدت تطوراً كبيراً في مستوى التسهيلات والخدمات المقدمة للمشاركين من قبل اللجنة المنظمة التي حرصت على توفير كافية احتياجات المشاركين وتمكين مشاركتهم بسهولة ويسر، موضحاً أن التسجيل الإلكتروني الذي تم فتحه أمام المشاركين أحد هذه الخدمات المقدمة، ويستهدف التسهيل على المشاركين من خلال الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تتميز بها الدولة، ويتيح للمشارك التسجيل أونلاين في أي مكان، دون الحاجة للحضور إلى موقع المهرجان، هذا بجانب لجنة الترصيص والتسجيل الموجودة في موقع المهرجان، والتي تقوم بتقديم خدماتها إلى المشاركين من خلال الحصول على موعد والتقدم للموقع والاستفادة من تلك الخدمات.
وعلى صعيد المنافسات، شهدت أشواط الجمل شرايا محليات 15 إقبالاً كبيراً من أشهر ملاك الإبل الذين توافدوا أمام شبوك المهرجان خلال ساعات الصباح الأولى من أجل إدخال الإبل المشاركة في هذا الشوط، الذي شهد منافسة قوية ومشاركات خليجية متنوعة، حيث باشرت لجان الفرز والتحكيم عملها، تمهيداً لتحديد الإبل المرشحة للفوز وإجراء الفحص الطبي عليها والمبيت في الشبك الخاص بالمهرجان، تمهيداً لاستكمال أعمال التحكيم وإعلان النتائج اليوم.

منافسات مزاينة الصقور
انطلقت صباح أمس مسابقة مزاينة الصقور المقامة ضمن فعاليات المهرجان، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع محمية المرزوم للصيد، وذلك في إطار تعزيز جهود صون الصقارة.
وشهدت المنافسات إقبالاً كبيراً من عشاق الصقور للمشاركة في المزاينة التي تضمنت فئة بيور جير وبيور قرموش وجير شاهين، في ساحة المسابقات بسوق الظفرة، ولا يسمح بدخول أي صقر في المسابقة، ما لم يكن يحمل رقم حلقة، كما يحق للمشارك المشاركة بأكثر من صقر في فئات البطولة.
وشددت اللجنة المنظمة على جميع المشاركين في المسابقة والعاملين الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والتأكيد على إجراء فحص «كوفيد- 19» قبل يوم من انطلاق المنافسة، ولن يسمح بدخول أي مشارك من دون إجراء الفحص وتكون نتيجته سلبية.