سعيد أحمد (أم القيوين) 

أكد معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، أن أعمال إنشاء مشروع محطة تحلية المياه الجديدة في أم القيوين، تسير ضمن المواصفات المتفق عليها، والفترة الزمنية المحدد لها، مؤكداً أن المشروع لم يتأخر ولم يتأثر بأزمة جائحة كوفيد- 19. وأشار إلى أن هذا المشروع يعتبر ثاني أكبر مشروع في دولة الإمارات، ومن أكبر مشاريع محطات التناضح العكسي على مستوى العالم، وتبلغ تكلفته نحو 2.2 مليار درهم، وينفذ على مرحلتين، الأولى ستنجز في نهاية عام 2021، بسعة إنتاجية تبلغ 50 مليون جالون يومياً، والمرحلة الثانية ستكون في الربع الثالث من عام 2022، وبعدها ستكتمل المحطة، وستبدأ بإنتاج 150 مليون جالون من المياه يومياً، وستغطي جميع احتياجات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في المناطق الشمالية. وأشاد معالي الوزير بما تم إنجازه من ساعات عمل خلال الفترة الماضية، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الدولة والعالم أجمع، بسبب انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أن فريق المشروع يطبق أفضل مؤشرات الأمن والسلامة في الموقع، وتعتبر من المؤشرات الأعلى في المحافظة على سلامة العاملين.

  • سهيل المزروعي
    سهيل المزروعي

جاء ذلك، خلال تفقد معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية أمس، مشروع محطة تحلية المياه في منطقة المدفق بأم القيوين، يرافقه محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وعدد من المسؤولين ووسائل الإعلام المختلفة. وقال معالي سهيل المزروعي «للأتحاد»: إن الهيئة لديها عدد كبير من المهندسين والمهندسات ذوي كفاءة عالية، ونحن نفتخر بهم، وسنحرص على توطين الوظائف في المحطة، وسندرب الكوادر الإماراتية على تشغيلها وإدارتها ضمن الفريق.
وأضاف أن المشروع يأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، للمساهمة في تعزيز استراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات وبرامجها الرئيسة.
وأكد أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء تسعى لتنفيذ رؤيتها التي تتوافق مع رؤية الحكومة الرشيدة في الاستمرار في تحسين البنية التحتية للمرافق الأساسية في الدولة، ومنها مرفقا الماء الكهرباء والاستثمار فيهما، وتسخير أحدث التقنيات للنهوض بالتنمية المستدامة، لضمان وصول المياه لـ 2 مليون عميل لدى الهيئة.

  • سهيل المزروعي يستمع لشرح حول مشروع المحطة (الاتحاد)
    سهيل المزروعي يستمع لشرح حول مشروع المحطة (الاتحاد)

وثمن معاليه دعم صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، ومتابعة سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، في تسهيل الإجراءات وإنجاح استمرارية الأعمال في المشروع، في ظل الظروف الصعبة نتيجة أزمة كورونا، لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على تزويد المشروع بنظام المنتج المستقل بالشراكة مع حكومة أم القيوين، وشركة مبادلة للاستثمار وشركة «أكوا باور» مشاريع أخرى بنفس النمط، بالتكامل مع الحكومات المحلية والقطاع الخاص المستثمر في قطاع الطاقة.

صديقة للبيئة
قال محمد صالح، مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إن المحطة تقع على مساحة 250 ألف متر مربع، ويعمل في المشروع 4 آلاف عامل وفني ومهندس، وتعتبر المحطة صديقة للبيئة، وتم إجراء دراسات بيئية لضمان سلامة البيئة البحرية، لافتاً إلى أن كل الكيماويات المستخدمة في المحطة ليس لها تأثير على الحياة البحرية. 
وأضاف: إن الهيئة نفذت شبكة مياه تشمل خطوط نقل رئيسة وخطوط توزيع وخزانات مياه ومحطات ضخ لتغطية كافة مناطق الإمارات الشمالية، وإحلال لشبكات المياه القديمة، وإنشاء شبكات توزيع جديدة بهدف تخفيض نسبة الفاقد المائي إلى أقصى ما يمكن، لافتاً إلى أن هذا المشروع يعتبر الأضخم على مستوى المنطقة.