أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي إطلاق ثلاثة مراكز بحثية، والتي تشمل مركز أبحاث المياه، ومركز التصميم المؤسسي السلوكي، والمركز العربي لدراسة الفن.
منذ انطلاقها في عام 2010، أنشأت الجامعة أكثر من 80 مختبراً ومشروعاً لهيئة التدريس، و 16 مركزاً بحثياً متميزاً بقيادة مفكرين مبدعين. وتتميز معظم هذه المراكز بالتخصصات المتعددة، وذلك بما يتماشى مع رؤية جامعة نيويورك أبوظبي لتكون واحدة من أعظم الجامعات البحثية في العالم التي تتعامل مع جميع التحديات ذات الأهمية العالمية والمحلية.
وبقيادة أستاذ الهندسة ومدير مركز أبحاث المياه، نضال هلال، إلى جانب عدد من الباحثين الرئيسيين المشاركين، وذلك كل من أستاذ الهندسة الميكانيكية رائد حشيخة، ورئيس برنامج الكيمياء وأستاذ الكيمياء المشارك علي طرابلسي، ورئيس برنامج الدراسات البيئية وأستاذ الأحياء المشارك جون بيرت، سيركز مركز أبحاث الموارد المائية بجامعة نيويورك أبوظبي على الدور المهم للموارد المائية، والذي يرتبط بالعديد من القضايا المجتمعية العالمية مثل الصحة والأمن الغذائي والاقتصاد والسياسة العامة. وتتطلب الندرة المتزايدة حلولاً جديدة لإدارة الموارد المائية الحالية وزيادة الإمداد، والتي تعد أيضاً أحد أهم أهداف استراتيجية الأمن المائي 2036 لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتعليقاً على إطلاق مركز أبحاث الموارد المائية بجامعة نيويورك أبوظبي، قال هلال: «سيجمع المركز أعضاء هيئة التدريس في مجالات الهندسة والعلوم من جميع فروع جامعة نيويورك، لإنشاء مركز معرفي مشهور عالمياً لتطوير أبحاث في الموارد المائية. ويهدف مركز أبحاث الموارد المائية بجامعة نيويورك أبوظبي إلى الإسهام في ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في البحث والتطوير في مجال تقنيات المياه، وذلك بما يتماشى مع رؤية الدولة للأمن المائي والاستخدام الفعال للموارد».